news-details

رئيس لجنة أمناء الوقف الاسلامي في عكا يثني على دور توما سليمان في تحصيل ميزانيات لترميم جامع الجزار

رفض رئيس لجنة أمناء الوقف الاسلامي في عكا سليم نجمي ، الافتراء  والتحريض والتعليقات المبتذلة المسمومة ضد النائبة عايدة توما-سليمان، مشيدا بدورها في خدمة أبناء شعبنا، وترميم جامع الجزار في عكا.

واكد نجمي في تصريحه على أن "النائبة عايدة توما سليمان هي ابنة بلدي عكا، واقول بكل حق من خلال تجربتي ومعرفتي لها في السنين الماضية، انها انسانة محترمة وشريفة ومتواضعة ووطنية ونشيطة جداً، وتخدم مجتمعها بإخلاص ولا تشوبها شائبة، وقد تشرفت حقاً بلقائها عدة مرات في جامع الجزار بمبادرة صادرة منها، لمتابعتها مشروع ترميم جامع الجزار وخاصة المئذنة المهددة بالانهيار،  وعلى أثر ذلك  قامت بدعوتي مع أعضاء لجنة أمناء الوقف الى وزارة الداخلية لمقابلة الوزير ومدير عام الوزارة".

وشكر نجمي النائبة توما سليمان على دورها المركزي في تحرير ميزانيات مجمدة للأوقاف في عكا، ومساعيها في توفير الميزانيات لترميم جامع الجزار، قائلاً: "ساعدت النائبة عايدة توما سليمان الوقف في تحرير ميزانيات كانت مجمدة لكل لجان الأوقاف في عكا وغيرها، وقبل ستة أشهر قامت مرة أخرى بزيارة المسجد بمرافقة نائب وزير الداخلية، للوقوف عن كثب على حال المئذنة وللعمل  على توفير ميزانية خاصة لترميمها وعلى هذا المجهود اقدم لها الشكر والتقدير".

واستنكر نجمي حملة التحريض والافتراء المسمومة على النائبة توما سليمان:"من خلال ما تتناقله وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي من تحريض وافتراءات وتعليقات مسمومة وغير مسؤولة على النائبة عايدة، استنكر هذه الحملة الشرسة عليها والتي هي بعيدة كل البعد عن القيم الأخلاقية عامة وتعاليم وأخلاق الدين الإسلامي خاصة".

وشدد نجمي على أهمية وقوفنا كأقلية مستضعفة في وجه الصعوبات التي تواجهنا: "نحن أبناء أقلية وشعب واحد، ونحن بأمس الحاجة للوقوف صفاً واحداً أمام كل الصعاب والتحديات التي تواجهنا وادعو كل فرد فينا ان لا ينسى ذلك، وأن يكف آذاه عن أبناء شعبه مهما كانت الاختلافات".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب