news-details

إصابة شاب بالرّصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أصيب شاب فلسطيني بالرّصاص الفولاذي المغطّى بالمطاط، وعشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال قمع جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق للقرية منذ (18 عامًا).

وقال منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي لوكالة الأنباء الفلسطينيّة "وفا"، إنّ الاحتلال أطلق صوب المشاركين في المسيرة الرصاص الفولاذي المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة شاب بعيار في القدم، والعشرات بحالات اختناق.

وأضاف أن المسيرة خرجت بمشاركة أهالي القرية، رغم غزارة الأمطار وشدة البرد وسوء الاحوال الجوية، للتأكيد على تحقيق كامل أهدافها.

ويشارك المئات من أهالي كفر قدوم بالمسيرة الأسبوعيّة، كل يوم جمعة، منذ الأوّل من تموز عام 2011، احتجاجًا على إغلاق المدخل الرئيس للقرية من ناحيتها الشرقية، ولم تفلح قوات الاحتلال بكسرها لغاية الآن.

ويحاول جيش الاحتلال قمع مسيرة كفر قدوم بأساليب شتى، عن طريق استخدام مختلف أنواع الأسلحة خلال المسيرة، استهداف الصحافيين، نصب الحواجز العسكرية اليومية، استهداف المنازل بالرصاص، قنابل الصوت، الغاز المسيل للدموع والمياه العادمة، بالإضافة لحملات اعتقالات واسعة وحرمان الفلسطينيين من تصاريح الدّخول سواء للعمل أو للعلاج.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب