news-details

اعتقالات بالضفة المحتلّة واندلاع مواجهات مع اقتحام جيش الاحتلال لمخيم في طولكرم 

اندلعت فجر اليوم الاثنين، مواجهات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحامه لمخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم، فيما تستمر قواته بتنفيذ حملة اعتقالات واسعة في أرجاء الضفة الغربيّة المحتلّة والقدس.
وذكرت وكالة "وفا" نقلًا عن مراسليها، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، في الوقت الذي اقتحمت فيه منزل المواطن جابر يوسف فحماوي وفتشته وعبثت بمحتوياته، ولم يبلغ عن إصابات أو اعتقالات.
وفجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال، فلسطينيين من بلدة العيسوية ومخيم شعفاط شمال القدس المحتلة.
وقالت مصادر محلية للوكالة إنّ قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر ذياب (23 عاما)، بعد مداهمة منزله في مخيم شعفاط، كما داهمت منزل ياسر درويش في بلدة العيسوية واعتقلت نجله حسن (15 عاما).
وتستمر الحملة الهمجية، بانتهاكات جنود الاحتلال والمستوطنين بحقّ أبناء شعبنا وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس.
فبالأمس، اعتقلت قوات الاحتلال عددا من الفلسطينيين من عدة محافظات بالضفة الغربية، ولاحقت العمال غرب جنين وأطلقت صوبهم قنابل الغاز المسيل للدموع، فيما اقتحم المستوطنون المسجد الأقصى المبارك وشنوا سلسلة هجمات استهدفت المواطنين وممتلكاتهم في مدينتي القدس والخليل.
وفي الخليل، هدمت قوات الاحتلال جدار منزل واقع مقابل قرب الحرم الإبراهيمي الشريف، عقب اعتقال صاحبة المنزل واقتيادها إلى مركز شرطة مستوطنة "كريات أربع".
واقتحم 230 مستوطنا باحات المسجد الأقصى، كما اقتحم عدد من المستوطنين، سوق القطانين التاريخي المفضي إلى المسجد الأقصى، وسط حراسة مشددة من جنود الاحتلال.

وشن المستوطنون سلسلة هجمات على الفلسطينيين في مدينتي القدس والخليل، أسفرت عن عدة إصابات، إضافة لأضرار بالممتلكات. كما شهدت البلدة القديمة بالقدس المحتلة أيضا، وتحديدا عقبة الخالدية، اعتداءات مماثلة للمستوطنين على السكان المقدسيين هناك.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب