news-details

اقتراح باعتماد أغنية "كاتيوشا" الشهيرة بدلا من النشيد الروسي خلال المسابقات الدوليّة الكبرى

قالت رئيسة لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الروسية، البطلة الأولمبية في المبارزة بالسيف، صوفيا فيليكايا، إنّ أغنية "كاتيوشا" الروسية قد تحل مكان النشيد الوطني الروسي في العامين المقبلين خلال المسابقات الدولية الكبرى.

وأشارت فيليكايا خلال مقابلة مع موقع "سبورت-24" الرياضي أنه تم مناقشة الموسيقى التي سيتم تقديمها في العامين المقبلين مع المخرجين، حيث تم التوافق على تعديلات طفيفة بأغنية "كاتيوشا" الروسية لترافق المنتخب الروسي خلال مشاركاته الرياضية.

وتأتي اقتراحات اختيار موسيقى بديلة للنشيد الوطني الروسي في الأولمبياد خلال العامين المقبلين بعد قرار محكمة التحكيم الرياضية "كاس" في الـ17 من كانون الأوّل/ديسمبر الماضي بحرمان الرياضيين الروس من المنافسة في المسابقات الدولية الكبرى تحت العلم والنشيد الروسي لمدة عامين من تاريخ إصدار القرار أي حتى 16 كانون الأول 2022، بدعوى "التلاعب في بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات".

وتعتبر أغنية "كاتيوشا" من أشهر الأغاني الشعبية التي رافقت الجنود والضباط السوفييت في جبهات الحرب الوطنية العظمى وإحدى رموز الانتصار على النازية، وأصبحت رمزا للوفاء والصمود بالنسبة لأولئك الذين قاتلوا في الحرب.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب