news-details

بعد انضمام لابيد لغانتس: غباي يتفق مع زاندبرغ على فائض الأصوات

 

توصل حزبا العمل وميرتس لاتفاق فائض أصوات بعد كل الانتقادات التي كيلت ضد آفي غباي - زعيم حزب العمل الذي عارض هذا الاتفاق الذي كان متبعًا في أوساط الحزبين طوال عقود. ويبدو أنه بعدما كان قد فضّل توقيع اتفاق فائض أصوات مع حزب "يش عتيد"، اضطر لقبول الواقع الجديد بانضمام لابيد الى حزب غانتس وتشكيل قائمة "كحول لفان" ليوافق على اتفاق فائض الأصوات مع ميرتس.
ويقضي الاتفاق بأن يستفيد أحد الحزبين من فائض الأصوات للحزب الآخر بما يضمن له الحصول على مقعد إضافي.
وأفاد حزب العمل في أعقاب التوقيع "بعد فحص معمق نفذناه، رأينا أن الارتباط بين حزب العمل وميرتس يكون فيه الكامل أصغر من مجمل أقسامه، وأن دمج الحركتين من شأه أن يُضعف الكتلة. يتضح من معاينة معمقة في كل من ميرتس والعمل، أن ميرتس ستجتاز نسبة الحسم بالتأكيد وسيدخل مندوبوها الى الكنيست المقبلة دون شك".
وكان حزب العمل قد وقّع على اتفاق مبدئي مع قائمة "يش عتيد" برئاسة لابيد بخصوص فائض الأصوات، ولكن بعد الاتفاق بين لابيد وغانتس على خوضهما انتخابات الكنيست في قائمة مشتركة، ألغي هذا الاتفاق، فتوّجه حزب العمل للبحث عن حزب آخر ليبرم معه اتفاق فائض أصوات، فوجد بميرتس البديل المناسب والذي اعتبره غباي على أنه "شريكنا الطبيعي".
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب