news-details

بلينكن طلب من أشكنازي المساعدة بنقل اللقاحات إلى الضفة المحتلة وقطاع غزّة 

قالت مصادر مطلعة على المحادثة التي جرت أمس بين وزيري الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والإسرائيلي غابي أشكنازي، إن بلينكن طلب مساعدة إسرائيل في نقل اللقاحات المعدة لمكافحة كورونا من خارج البلاد إلى قطاع غزة والضفة الغربيّة المحتلة.
وتعتقد إدارة بايدن أن موضوع مكافحة كورونا "يمكن أن يكون أساس لتعاون إيجابي بين إسرائيل والفلسطينيين"، بحسب ما نقل موقع "والا" اليوم الثلاثاء.
وقال مسؤولون إسرائيليون إن أشكنازي ذكر في محادثته مع بلينكين أن إسرائيل نقلت حتى الآن 2200 جرعة فقط من مخزون لقاحاتها إلى الفلسطينيين لصالح الطاقم الطبي، ومكنت بعد مداولات طويلة من إدخال لقاح سبوتنيك إلى الضفة الغربية، وساعدت في نقل نحو ألف جرعة إلى قطاع غزة.
وامتنع المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس عن تأكيد التفاصيل لكنه لم ينفها. وكتب بلينكن في تغريدة نشرها على تويتر بعد المحادثة أنه كان يناقش مع أشكنازي ما يسمى بالجهود الإسرائيلية لمحاربة كورونا.
وقال بلينكن في محادثته أمس إن "واشنطن تعتقد أن حل الدولتين هو أفضل سبيل لحل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني".
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن شدد في الاتصال الهاتفي مع أشكنازي، على "إيمان إدارة الرئيس جو بايدن بأن حل الدولتين هو أفضل طريقة لضمان مستقبل إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، تعيش بسلام إلى جانب دولة فلسطينية ديمقراطية قابلة للحياة".
وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول كبير في إدارة الرئيس بايدن عن نهجها لمستقبل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وشدّد بلينكن على "الشراكة الراسخة بين الولايات المتحدة وإسرائيل"، مؤكدين أن "البلدين سيعملان بشكل وثيق معاً لمواجهة التحديات المقبلة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب