news-details

دفاع نتنياهو ينوي استدعاء مندلبليت كشاهد في محكمة نتنياهو 

ينوي محاميا الدفاع عن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، استدعاء المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت كشاهد في المحاكمة ضد نتنياهو.
ومن المتوقع، وفقًا لما جاء في "هآرتس" اليوم الثلاثاء، أن يطرح المحاميان، عميت حداد وبوعاز بن تسور، التحقيق مع مندلبليت حول منح الاذن بفتح التحقيق ضد نتنياهو.
يشار إلى أن المحكمة المركزية في القدس، قضت بالأمس بأن هناك خللًا في أداء مندلبليت بهذا الشأن. لكن المحكمة رفضت طلبًا قدمه نتنياهو لإلغاء لائحة الاتهام بدعوى أن مندلبليت لم يوافق على إجراءات التحقيق ضده بالشكل المطلوب.
ومع ذلك، فقد قال القضاة إنه كان ينبغي على مندلبليت أن يعطي موافقة خطية لفتح التحقيقات، وأشاروا إلى أن هذا عيب إجرائي، وأنه سيتم نقاش ذلك في جلسات الحكم ولكنه لا يبرر إسقاط لائحة الاتهام.
ونية استدعاء مندلبليت، إلى منصة الشهود، كانت موضوعة على طاولة فريق الدفاع منذ فترة طويلة، اذ انه وبحسب محامي نتنياهو، فإن قرار قضاة الأمس يعزز رغبتهم في استدعائه للشهادة والاستجواب.
ويمكن للشهود ان يطالبوا بعدم الحضور، اذ يمنح القضاة حق القرار في الملف. فيما تشير هآرتس إلى أن استدعاء المستشار القضائي للحكومة ليس شائعًا.
يذكر أنه بالأمس، قرر قضاة المحكمة المركزية في القدس أن مرحلة الاثباتات في محاكمة نتنياهو ستبدأ في 5 نيسان، بعد حوالي أسبوعين من الانتخابات، وستتم ثلاث مرات في الأسبوع - أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء. 
ومن المتوقع أن تفتح مرحلة الاثباتات بالملف 4000، والشاهد الأول سيكون الرئيس التنفيذي السابق لموقع "والا"، إيلان يشوعا. 
وكانت النيابة قد أعلنت مؤخرًا أنها قد تطلب تقديم شهادة الشهود في الملف 1000. اذ تخشى النيابة من تأثير رئيس الحكومة على شاهد الإثبات الرئيسي في الملف، أرنون ميلتشين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب