news-details

كوخافي أوعز للجيش بإعداد خطّة للتّعامل مع ما يسمّيه "التهديد الإيراني"

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم الخميس، ان الجيش الإسرائيلي يعمل على اعداد خطة جديدة للتعامل مع ما يسمى بالتهديد في الشرق الأوسط وذلك على ضوء التقدم في البرنامج النووي الإيراني، بإيعاز من رئيس الأركان أفيف كوخافي.

 

ويدور الحديث عن خطة مركبة تتضمن ثلاثة بدائل، سيتم صياغتها خلال الفترة القريبة وسيتم عرضها أمام المختصين السياسيين، اذ تتطلّب الخطة الجديدة تتطلب ميزانية إضافية تقدر بمليارات الشواقل يتم ايداعها لوزارة الحرب.

 

والرأي السائد في إسرائيل حاليًا انه قد تستغرق طهران مدة عام حتى انشاء أول منشأة نووية، على الرغم من ان ايران في الفترة الاخيرة قامت بعدة خطوة تقربها من الحصول على قنبلة نووية، وفق الصحيفة.

وقال وزير الحرب بيني غانتس ضمن لقاء موسع حول المشروع الإيراني، سينشر غدًا ان "ايران تقدمت في السنوات الاخيرة أيضًا في مجال الابحاث والتطوير، وجمع المواد المخصبة وبالقدرات الهجومية، ولديها نظام يريد الحصول على السلاح النووي".

وأضاف غانتس: "من الواضح ان اسرائيل بحاجة إلى خيار عسكري امامها، وهذا الامر يتطلب موارد واستثمارات، وانا اعمل حاليا على تحقيق ذلك".

وقالت المصادر للصحيفة، ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ينوي تعيين منسق حكومي خاص لهذا الملف، والمرشح لهذا المنصب هو رئيس الموساد يوسي كوهين بعد ان ينهي مهام منصبه في حزيران القادم. اذ تريد إسرائيل اتفاقًا مستقبليًا مع ايران يتضمن فترة اطول للإشراف على برامجها النووية، اضافة الى تقييد الابحاث النووية وانتاج الصواريخ والنشاطات العسكرية في المنطقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب