news-details

العمل على بناء أشرعة صديقة للبيئة بهدف تقليل انبعاثات الرّحلات البحرية 

يخطط حوض بناء السفن الفرنسي "شانتيي دو لاتلونتيك " بناء سفن رحلات بحرية تعلوها أشرعة "صديقة للبيئة" يبلغ طولها 80 مترًا، ومصنوعة من الألياف الزجاجية، والكربون. 

وقالت الشّركة إن هذه الأشرعة ستقلّل من انبعاثات الرحلات البحرية بنسبة تصل إلى 50%.

وقال المدير العام لشركة" شانتيي دو لاتلونتيك"، لوران كاستانج، إنه لطالما أشار الفريق منذ فترة طويلة إلى الأشرعة باعتبارها حل إبحار صديق للبيئة. 

وبحسب تعبير الشركة، يشبه التصميم الناتج آلة أكورديون بألواح قابلة للطي تشكل نظام إبحار تستخدم جنباً إلى جنب مع محرك، ومراوح، ولذلك، فهي لا تعتمد كليًا على الرياح القوية.

وصُنع مفهوم "الأشرعة الصّديقة للبيئة" خلال أكثر من عقد، وهو لا يزال يخضع للاختبار، ولذلك، سوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تتفوق هذه الأشرعة على سفن الركاب التي تعمل حالياً.

وكانت هناك مراحل اختبار مختلفة، من الخطوة الأولى التي اشتملت تجربة شراع أصغر على مركبة "J80" الشراعية للسباقات، إلى المرحلة الحالية، التي تم فيها تثبيت شراع عملاق في حوض بناء السفن على سارية طولها 38 مترًا هذا الخريف، وسيتم تمديد طولها السارية إلى 95 مترًا في عام 2022.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب