news-details
الجماهير العربية

الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا تتجنّد لمرافقة الطلاب في اليوم المفتوح

استقبلت الجبهة الطلابية اليوم الخميس بمرافقة النائب أيمن عودة آلاف الطلاب والطالبات المشاركين في اليوم المفتوح الذي عقدته جامعة حيفا.

قام رفاق الجبهة الطلابية بعرض بمرافقة مجموعات كبيرة من الطلاب وفق برنامج خاص للطلاب، بغية تعرفيهم على المواضيع التدريسية في الجامعة وتوجيههم الى المحاضرات والمحطات المختلفة لمقابلة مختصّي ومندوبي الجامعة من محاضرين وسكرتارية، وتلقي الاستشارة اللازمة والكافية بما يخصّ الامور التعليمية.

وتجندت مجموعة من الجبهة الطلابية لعرض المواد المطروحة بلغة الأم العربيّة، نظرًا لعدم توفيرها للطلاب لعدم توفر المحاضرات باللغة العربية.

 وعرضت الجبهة الطلابية المناهج التعليمية وشروط القبول للمواضيع والمساقات المختلفة في الجامعة للطلاب، بالإضافة الى القيام بجولات للتعرف على أروقة الجامعة، أهم معالمها ومرافقها والجو التعليمي الخاص بها.

وعقّب النائب أيمن عودة خلال مرافقته للطلاب : "وهكذا نحن الذين تبلغ نسبتنا 18% ؜ أصبحنا نشكّل 40 % من طلاب جامعة حيفا.

وأضاف عودة: اليوم جاء آلاف خريجي الصف الثاني عشر لليوم المفتوح لبحث امكانية التسجيل للجامعة. شكرًا لآبائنا، خاصة الذين لم تسنح لهم الفرصة أن يتعلموا، ولكنهم بذلوا كل غالٍ ونفيس من أجل أن نتعلّم نحن وأبنائنا.

وأكّد عودة انّ العلم هو غاية لكل الشعوب، ولكنه بالنسبة لنا أيضًا سلاح بمواجهة العنصرية والتحرر".

ويذكر أن الجبهة الطلابية قد توجهت منذ اسابيع لجامعة حيفا بطلب ارفاق مواد ومرشدين للطلاب في اليوم المفتوح باللغة العربية، خاصة ان معظم الطلاب المشاركين في هذا اليوم هم طلاب عرب، ايمانًا بحقهم لاكتساب معلومات مهنية باللغة العربية ما لم تقدمه جامعة حيفا هذا العام وفي اعوام سابقة.

ورفضت ادارة جامعة حيفا طلب الجبهة الطلابية بحجّة شح الميزانيات المطلوبة للعمل على مواد ولافتات باللغتين.

وأكّد سكرتير الجبهة الطلابية علاء شلاعطة في تعقيبه حول مسألة الرفض: هذا هو النهج التي تتبعه الجامعة  دون اي اعتبار للغتنا وحضورنا في الجامعات، بالذات في جامعة حيفا التي بلغنا فيها ٤٠٪؜ من عدد الطلاب الكلي للقب الاول في جامعة حيفا.

وأضاف: هذا من شأنه أن  يعزز من حضورنا كطلاب عرب وليس العكس . لهذا سعينا بدورنا كجبهة طلابية باستقبال وتوجيه الطلاب باللغة العربية والمساعدة في الترجمة واللغة.

وقال شلاعطة أخيرًا: اننا نرى ان دور الجامعة هو تلبية حاجات الطلاب العرب واليهود على حد سواء، ونعد بأن نتابع هذه القضية حتى الرمق الاخير .

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..