news-details

الحزب الشيوعي والجبهة: لا للمساس بمقبرة الإسعاف في يافا

يحذر الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من تفاقم الأوضاع في يافا بسبب تعنّت بلدية تل أبيب وإصرارها على تنفيذ مشروع على قطعة أرض من مقبرة الإسعاف الإسلامية في مدينة يافا.

ويؤكد الحزب والجبهة أنه لا يجوز التعامل مع قضية المقبرة كقضية عقارية أو قانونية، بل يجب تحكيم العقل والمنطق والأخذ بعين الاعتبار الحساسية الدينية الفائقة، والغبن التاريخي الذي وقع على أهالي يافا وعلى المقدسات الإسلامية في المدينة، والتي هي جزء من انتمائهم ومن حقوقهم التاريخية كسكّان أصليين.

ويؤكد الحزب والجبهة وقوفهما إلى جانب أهالي يافا في قضيتهم العادلة، ويطالبان بلدية تل أبيب بإيجاد حل لائق بالتوافق مع الأهالي ويمنع المساس بالمقبرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب