news-details

الجبهة، التجمع والعربية للتغيير: اجتماعنا مستمر، الخلاف مع الجنوبية هو سياسي فقط

إنتهى اجتماع مركبات القائمة المشتركة في شفاعمرو، مساء اليوم الأربعاء، بتلخيص بين الجبهة والتجمع والعربية للتغيير على أنّ الخلاف بين الثلاثية والإسلامية الجنوبية هو خلاف سياسي بشكل واضح، وخرج ممثل الإسلامية الجنوبية إبراهيم حجازي قبل انتهاء النقاش وتلخيص الاجتماع مما يعبر عن رفض الإسلامية الجنوبية الالتزام بالبرنامج المتفق عليه.
وفي لقاء صحفي أجري بعد انتهاء الاجتماع، صرح الرفيق منصور دهامشة، سكرتير الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة قائلا: "نلتزم بنهج القائمة المشتركة السياسي سنحترم قرار شعبنا وأخلاق شعبنا، نحن مستمرون في القائمة المشتركة بالمركبات الباقية التي توافق على البرنامج السياسي الذي وقعنا عليه".
وقال ممثل العربية للتغير، أسامة السعدي: " آمل أن يعيد كل مركب حساباته وأن نعود إلى القائمة المشتركة، في السابق كانت خلافات على المواقع والكراسي، اليوم الخلاف هو سياسي."
وأضاف ممثل التجمع، د. امطانس شحادة: " يا للأسف، وصلنا إلى هذه النقطة، الخلاف الأساسي هو سياسي بشكل واضح، وصلنا إلى ما وصلنا عليه وحاليًا لا يمكن الاستمرار بسبب الخلاف السياسي، نلتزم أمام أبناء شعبنا بالحفاظ على الثوابت الوطنية والسياسية، الـ 15 عضو كنيست عن القائمة المشتركة عملوا بجد طوال أشهر وهذا ما صنع التغيير وفرض على الأحزاب الصهيونية التعامل مع مواطنتنا، وفرض على الحكومة التعامل مع قضية العنف والأرض، نحن ملتزمون بالقائمة المشتركة."
وخلافا لما أكده ممثلو كل الاحزاب الذين شاركوا في جميع الجلسات، عاد ممثل الموحدة لتكرار مزاعم واهية وكأن الخلاف على مسائل عقائد - وهو سعي واضح لتزوير الجدل وخداع الرأي العام لغايات مصلحية ضيقة، اذ قال: " تم رفض مطالبنا بمراعاة التصويت على القوانين التي تمسّ الدين والعقيدة، لن نقبل بهذا التجاوز.  سنُحيل القرار لمجلس الشورى لاتخاذ قرار في غضون 48 ساعة!".
وبدأ، فور انتهاء الاجتماع الرباعي، اجتماع الثلاثية ما بين الجبهة والتجمع والعربية للتغيير للتوصل الى اتفاق على الاستمرار بالقائمة المشتركة وفقا لبرنامجها المتفق عليه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب