news-details
الجماهير العربية

النائب جابر عساقلة: لن نقبل بيانات الشجب والاستنكار ضد اعتداءات تدفيع الثمن

في أعقاب اعتداء عصابات تدفيع الثمن على قرية الجش الجليلية فجر اليوم، قام النائب جابر عساقلة قبل قليل بزيارة تضامنية للقرية، التقى خلالها برئيس المجلس المحلي الياس الياس وعضو مجلس الجش المحلي شادي منصور (قائمة جش المستقبل) ووجهاء من القرية، واطلع عساقلة عن كثب على آثار الجريمة التي ارتكبها ارهابيو تدفيع الثمن فجر اليوم الثلاثاء، حيث قاموا بتمزيق إطارات عشرات المركبات الخصوصية التابعة لمواطني القرية، وكتابة عبارات عنصرية ارهابية على الجدران والمؤسسات العامة.
وعبر النائب عساقلة عن استيائه الشديد من هذه الاعتداءات، خاصة وأن الجش قد تعرضت للمرة الثالثة على التوالي لمثل هذه الاعتداءات، دون أن تحرّك الشرطة ساكنا للجمها أو القبض على الجناة.
وقال النائب عساقلة، إن تكرار هذه الاعتداءات وإطلاق العنان لهذه العصابات يؤكد أن الجش مستهدفة وضحية التحريض الأرعن من قائد التحريض رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد اردان بذاته، الذي من المفروض أن يحمي مواطني الدولة وليس العكس.
وأضاف عساقلة، لو كان الاعتداء على كنيس لكانت الدنيا قامت ولم تقعد، وعلى الشرطة ووزير الامن الأمن الداخلي اردان ضمان أمن وأمان الجش وبلداتنا العربية بشكل عام. 
وقال عساقلة، انه وأعضاء المشتركة يبذلون الضغط على اردان مطالبين بالتدخل الجدي لملاحقة المعتدين الارهابيين والقبض عليهم، ولن نقبل منه ومن نتنياهو بيانات الاستنكار، بل ملاحقة المجرمين الارهابيين والقبض عليهم، وهذه الامكانية قائمة إن توفرت النية في ذلك.


أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..