news-details

النائب جبارين يدين الاعتداء على مقر جبهة سخنين ويطالب السُلطات بالتحرك

في أعقاب جريمة إطلاق النار على مقر الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في مدينة سخنين بعد منتصف ليلة أمس، توجه النائب د. يوسف جبارين صباح اليوم الى وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، وطالبه بالعمل الفوري والمكثف من أجل القبض على المجرمين والتحرك من أجل وضع حدٍ لهذه الاعتداءات في بلداتنا.

وأكّد جبارين في رسالته للوزير أن إطلاق النار حدث بينما كان اعضاء الشبيبة الشيوعية والجبهة المحلية في سخنين ينتهون من تجهيز طرودٍ غذائية استمرارًا لحملة دعم العائلات المحتاجة في ظروف أزمة الكورونا، ومن غير المعقول أن تستمر جرائم اطلاق النار وتهديد حياة وسلامة من ينشط ويتطوع في خدمة الأهالي والمجتمع. هذا وجاء توجه جبارين بعد تواصله مع قيادة الجبهة في سخنين وقيادة البلدية.

وقال جبارين: "نستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان، ونؤكّد أن جبهة سخنين ستبقى نبراسًا في العمل الوطني والعطاء المجتمعي، وأن هذه الأعمال لن تزيد الكوادر المعطاءة سوى مزيدًا من الانتماء لشعبها وإصرارًا على بذل كل الخير لكل الناس. نعتز بكوادرنا الوطنية ونقف كلنا الى جانبها".

أخبار ذات صلة