news
الجماهير العربية

النائب يوسف جبارين: تقلقنا قلّة فحوصات الكورونا في مجتمعنا ونعمل لزيادتها

"نحن قلقون جدًا من قلّة الفحوصات في المجتمع العربي ونعمل كل ما بوسعنا للضغط على المسؤولين من أجل زيادة هذه الفحوصات، كما ويقلقنا غياب اجهزة فحص المرض في المؤسسات الصحية العربية"، هذا ما قاله النائب د. يوسف جبارين بعد عدة محادثات أجراها مع مسؤولي نجمة داوود الحمراء ووزارة الصحة حول اسقاطات الأزمة الصحية في المجتمع العربي ومسؤولية الحكومة تجاه المواطنين العرب.

واضاف جبارين: "في حالة تفاقم المرض وانتشاره بخطورة خلال في الفترة القريبة، فاننا بحاجة ماسة ان توفر وزارة الصحة بشكل فوري الآن ودون اي تأخير كل الاجهزة الطبية اللازمة في البلدات العربية، بما في ذلك الأسرّة واجهزة التنفس، وذلك من أجل ضمان العلاج الصحي اللازم، الفوري والقريب، لكل مريض في مجتمعنا".

وفي اعقاب توجهات العديد من الأهالي بالاستفسارات حول فحوصات تشخيص مرض الكورونا، قال جبارين انه "بحسب تعليمات وزارة الصحة، فان فحوصات تشخيص المرض تتم حاليًا لمن تظهر عليهم اعراض المرض (مثل حمى وسعال) وايضًا لمن هو ملزم بالحجر المنزلي او الفندقي (اما بسبب عودته مؤخرًا من خارج البلاد او انه كان بالقرب ممن تم تشخيصه كحامل للمرض). وبحسب هذه التعليمات، فان كل من هو ملزم بالحجر ويشعر باعراض المرض عليه الاتصال بنجمة داوود الحمراء (على رقم 101) لترتيب فحص تشخيص مرض الكورونا، ويتم الفحص بواسطة سيارة اسعاف خاصة تصل الى بيت الشخص او بواسطة وصوله بسيارته الخاصة الى محطة فحص يتم الاتفاق عليها. وباية حال، فان الفحص يتم حسب ترتيب مسبق، ووفق رقم تشخيص شخصي يتم ارساله من قبل نجمة داوود الحمراء الى الجهاز النقال للشخص".

وتجدر الاشارة ان الحجر هو لفترة لا تقل عن 14 يومًا يجب اتمامها باكملها، وحتى ولو قام الشخص خلال الحجر بفحص تشخيص المرض وتبيّنت النتيجة سلبية فعليه اتمام فترة الاسبوعين في الحجر.

واختتم جبارين حديثه بنداء حار الى الأهالي "بالالتزام بالتعليمات الرسمية، القطرية والمحلية، مؤكدًا ان الالتزام الكامل بالتعليمات هو الاساس بهذه الايام لكي نمنع تفاقم المرض ونحدّ من تفاقم خطورته على حياتنا جميعًا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب