news-details

تسليم جثمان تيران فرو لعائلته فجر اليوم الخميس

عودة: كلنا أبناء شعب واحد وقضية واحدة هكذا يجب أن تكون رؤيتنا وهكذا يجب أن نتصرّف.

تسلمت عائلة الشاب تيران فرو (18 عاما) فجر اليوم الخميس، جثمانه عند معبر سالم، شرقي مدينة جنين، بحضور قادة في الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وضباط احتلال، وهذا بعد قرابة يوم على اختطاف جثمانه من مستشفى في جنين، بعد وفاته إثر حادث طرق وقع في جنين.
وقد لاقت عملية اختطاف الجثة على أيدي مسلحين من المستشفى غضبا شعبيا فلسطينيا، وطغت الدعوات لتسليم الجثة على الأجواء العامة. كما صدرت دعوة بارزة من رئيس لجنة المتابعة العليا لجماهيرنا العربية محمد بركة، لاقت صدى واسعا.

أصدر النائب أيمن عودة رئيس قائمة الجبهة والعربية للتغيير الذي تابع قضية تيران فرّو منذ لحظتها الأولى وتابع مع السلطة الفلسطينية بشكل حثيث، أصدر بيانًا أخبر به أنه جثمان المرحوم تيران فرّو وصل إلى ذويه في دالية الكرمل. وأشاد عودة بجهود القيادة الفلسطينية من أجل إرجاعه إلى ذويه. 
وأكد عودة أن هذا الحدث من أساسه مُدان ومرفوض كليًا. وقال عودة إنه يجب إخراج كل المدنيين من حالة الصراع، كيف والحديث عن أبناء شعب واحد وقضية واحدة وهمّ واحد؟!
وحيّى عودة الجهود الهائلة التي بذلها أهالي دالية الكرمل ومجلسها المحلّي.

وقال عودة إنّ الموضوع الذي طُرح وهو احتجاز جثامين الفلسطينيين لدى مؤسسات الاحتلال، لا علاقة له بخطف إنسان مدني بريء. ولكن احتجاز الجثامين هي قضية بحدّ ذاتها تؤكد مدى بشاعة هذا الاحتلال المجرم. وهذه القضية يجب أن تشغلنا جميعًا حتى تحرير الجثامين، بالطريق إلى تحرير الشعب الفلسطيني من هذا الاحتلال المجرم.
رحم الله تيران فرّو ولذويه في دالية الكرمل الصبر والسلوان.
ونبقى شعبًا واحدًا متكاتفين بمواجهة المآسي من أجل الخير للجميع.

أخبار ذات صلة