news
الجماهير العربية

تظاهرات لمئات المواطنين العرب تنديدًا بالإعدامات الميدانية ضد الفلسطينيين

تظاهر مئات المواطنون العرب في مراكز مختلفة في أنحاء البلاد ضد جرائم الشرطة والاحتلال اثر استشهاد الشاب المقدسي اياد حلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة قرب باب الأسباط في شرقي القدس، يوم اول امس السبت على يد رجال الشرطة.


وجرت المظاهرات بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية واللجان الشعبية تنديدًا بجرائم الشرطة الأخيرة والمطالبة بـ"محاكمة المجرمين الذين اغتالوا الشهيدين إياد الحلاق ومصطفى يونس، وكل شهداء شعبنا كمجرمي حرب" كما صرح  رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في دعوته للتظاهرات.


حيث جرت مساء اليوم الاثنين تظاهرة رفع شعارات على مفرق الناعمة  بمشاركة رئيس المتابعة محمد بركة ورئيس بلدية طمرة د.سهيل ذياب وقيادات احزاب سياسية محلية وقد رفعت العديد من الشعارات المنددة بالهجمة العنصرية  الأخيرة على الجماهير العربية من قبل الشرطة وسياسة الهدم وعلى الجريمة النكراء بحق الشاب اياد حلاق.

وشارك و العشرات من أهالي منطقة وادي عارة في وقفة احتجاجية، انطلقت عند المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم، بدعوة من اللجان الشعبية والأحزاب والحركات السياسية. حيث رفع المتظاهرون لافتات منددة بسياسات الشرطة العنصرية وجرائم  الإعدامات الميدانية التي يقوم بها الاحتلال بحق الفلسطينيين.


وفي المظاهرة التي اقيمت على مدخل مدينة أم الفحم شاركت عبير يونس وزوجها محمود يونس، والدا الشهيد المرحوم مصطفى يونس، الذي قتل على يد رجال الأمن في مستشفى تل هشومير.

وبالتزامن أقيمت مظاهرة، عند دوار البيغ في مدينة الناصرة شارك فيها العشرات من ابناء منطقة الناصرة  حيث رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات منددة بالإعدامات الميدانية التي يقوم بها الاحتلال وبسياسات الحكومة والشرطة الفاشية.

وفي وقت سابق اليوم، دعت  لجنة المتابعة العليا في بيان لها "محاكمة المجرمين الذين اغتالوا الشهيدين إياد الحلاق ومصطفى يونس، وكل شهداء شعبنا، كمجرمي حرب".

وأكدت أن "جرائم المؤسسة الصهيونية تتزامن هذه مع اغتيال الحق في البيت والأرض، إذ قامت إسرائيل بهدم أربعة بيوت في مدينة الطيرة، وتتزامن مع مخططات التهجير في النقب وما تتعرض له قرية خربة الوطن من خطر الاقتلاع".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب