news-details
الجماهير العربية

أسبوعين قبل افتتاح السنة الدراسية باشرت نقابة المعلمين بتصعيد نضالها ضد الوزارة بهدف حماية المعلمين وافتتاح السنة الدراسية. وقد هاجمت مديرة نقابة المعلمين - يافا بن دافيد، وزارة التربية والتعليم بشدة واصفة أفراد الوزارة أنهم "مجرمون مرخصون".

وقالت بن دافيد في مؤتمر يهدف للاستعداد قبيل افتتاح السنة الدراسية أن مسؤولي الوزارة "هم مجرمون مرخصون. أخذوا ونهبوا الكثير من الأمور. لا أريد أن أفسد عليكم الفرحة ولكن اذا ما لم تفهم الوزارة أنه لا يمكن الاستهتار بموظفي سلك التربية والتعليم - لن تفتتح السنة الدراسية. مللنا من الأقاويل، نريد أفعالًا".

ويأتي احتجاج نقابة المعلمين بالمدارس الابتدائية، على عدم تنفيذ الاصلاحات في التعليم المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة.

وجاءت أقوال بن دافيد بحضور وزير التربية والتعليم الحاخام رافي بيرتس ومدير عام الوزارة شموئيل أبوآب ورئيس ملركز الحكم المحلي حاييم بيباس وآخرين.  

وانضم ران ايرز  - رئيس نقابة المعلمين الثانويين لبن ادفيد وأعلن هو الآخر عن نزاع عمل مع الوزارة، بشكل يهدد افتتاح السنة الدراسية من جديد. وقال ايرز أنه عندما يتم التعاون سينجح الطرفان بتحقيق الانجازات. 

وكانت بن دافيد قد دعت كل من وزير المالية موشيه كحلون ورئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو للتدخل لحل الأزمة وتخصيص ميزانيات اضافية لسلك التعليم والمعلمين.

من جانبه اعتبر الوزير بيرتس أن كل جهود الوزارة تنصب على حل الأزمات بهدف فتح السنة الدراسية بخير وكما يجب.

 

تخفيض المتطلبات لتدريس العلوم 

وأشار منشور من مدير عام وزارة التربية والتعليم يوم أمس الاثنين الى أن الوزارة ستبدأ بقبول معلمين لمواضيع العلوم من هوم دون المستوى المتعارف عليه بهدف سد الحاجة في مدرسيّ العلوم بالمدارس العامة. 

وأوضح المنشور أنه تم تخفيض بالحد الأدنى من المتطلبات لمدرسيّ العلوم الذين يقبلون لتدريس مواضيع العلوم في السلك العام، بسبب النقص الكبير في المعلمين، وحسبما نشرت "هآرتس" فقد أعدت الوزارة في الأشهر الماضية برنامجًا لتأهيل معلمين لتدريس مواضيع العلوم بالمدارس الاعدادية، ولكن بسبب قلة المتسجلين للبرنامج الذي اقترحته الوزارة تم الغاء البرنامج. 

وكانت متطلبات الحد الأدنى حتى اليوم تشمل لقبًا أول من مؤسسة للتعليم العالي بموضوع التعليم المواتي. أي أنه يتوجب حصول مدرس مادة الفيزياء على لقب أول بالفيزياء، ومدرس الكيمياء حصوله على لقب أول بالكيمياء، وما الى ذلك. ولكن التغييرات التي يتيحها الآن منشور مدير عام الوزارة، تشمل السماح للحاصلين على لقب أول بالهندسة تعليم الفيزياء دون الحاجة بدورات استكمال أو الحاصلين على لقب أول بالصيدلة تدريس الكيمياء دون الحاجة بدورات استكمال بمؤسسة أكايديمية.

 

إرتفاع بتمويل الأهالي لتعليم أولادهم

أشار تقرير مكتب الاحصاء المركزي المنشور اليوم الثلاثاء الى أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا بمدفوعات الأهالي لتعليم أبنائهم، قياسًا مع السنة الماضية.

وقبيل أسبوعين على افتتاح السنة الدراسية، أشار التقرير الى أن نسبة مشاركة الأهالي في تمويل تعليم أبنائهم بلغ 23,9% العام الماضي 2018، مقارنة مع 22,5% في 2017 و 21,6% في 2016.

فيما أشار التقرير الى ارتفاع بقيمة التكاليف القومية المصروفة على التربية بنسبة 4% مقارنة مع العام 2017، لتبلغ 110,3 مليار شاقل والتي تشكل نحو 8,3% من الناتج القومي الخام.

ويأتي هذا الارتفاع بمدفوعات ومصروفات الأهالي على التعليم، رغم تعهد الوزارة بتقليلها. ورغم اعلان الوزارة أنها ستلغي مدفوعات الاهالي بقيمة 24 شاقل سنويًا على الحفلات المدرسية. رغم تعهد مدير عام الوزارة شموئيل أبوأب بتخفيض مدفوعات الأهالي، على أن تتحمل الوزارة وزر هذه المدفوعات في السنوات المقبلة.

وتموّل الوزارة بحسب التقرير التربية في المرحلة الابتدائية بنسبة 93%، و 86% في التعليم الثانوي، وفي مرحلة الحضانات تبلغ نسبة التمويل 76%. أما بخصوص تمويل مؤسسات التعليم العالي بقي المستوى عند 66% فقط.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب