news-details

وقفة تضامنية للحزب والجبهة في الناصرة مع الأسير ماهر الأخرس

شارك العشرات من رفاق الحزب الشيوعي والجبهة من منطقة الناصرة، اليوم الاثنين، بوقفة تضامنية، في ساحة العين، مع الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، وقد شارك في الوقفة السكرتير العام للحزب عادل عامر، ورئيس مجلس عمال الناصرة كمال ابو احمد، ودخيل حامد رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت، وسكرتيرة مجلس نعمت في الناصرة ريهام ابو العسل وعضوة البلدية من كتلة الجبهة امال شحادة منددين بعمليات الاعتقال "الإداري" ومطالبين بإطلاق سراحه فورا.
كما حمل المتظاهرون سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تدهور صحة الأسير.
توجه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربي تحياتها لكافة القوى والناشطين، التي تنظيم وقفات وتظاهرات شبه يومية لمناصرة الأسير ماهر الأخرس، الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ ما يزيد عن 83 يوما، ضد فرض الاعتقال الإداري عليه، ويرفض كل شروط الاحتلال، ويطالب بالإفراج الفوري عنه.
وقالت المتابعة في بيانها، إن الأسير الأخرس يواجه خطرا محدقا على حياته، وهذا ما يتطلب منا تصعيد الحراك الشعبي مساندة لمعركته، ولهذا تدعو المتابعة الى تكثيف الوقفات والتظاهرات الشعبية. 
كما تدعو المتابعة للمشاركة في التظاهرة التي تبادر لها، يوم بعد غد الأربعاء 21 الشهر الجاري السابعة الرابعة والنصف عصرا، قبالة سجن مجدو، دعما للأسير ماهر الأخرس، وكافة الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يعانون من اضطهاد وتنكيل، وسرقة حقهم بالحرية، انتقاما لمقاومتهم الاحتلال وجرائمه. وفي ختام التطاهرة القى الرفيق عادل عامر كلمة دعا فيها لتكثيف حملة التضامن مع ماهر الاخرس وحيا اصراره في النضال من اجل اطلاق سراحه الفوري.

ماهر الاخرسماهر الاخرسماهر الاخرس

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب