news
القضية الفلسطينية

أوضاع مأساوية لعمال غزة والبطالة 52% خلال 2019

حذرت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، أمس الأربعاء من تدهور أوضاع العمال في قطاع غزة بشكل "أكثر سوءًا" خلال عام 2019 الجاري.

وقال رئيس الجمعية، علي الحايك، في تصريح صحفي أن نسبة العاطلين عن العمل في قطاع غزة تجاوزت لأول مرة نسبة 52% خلال الأشهر الأربع الأولى من العام الجاري.

وأشار الحايك إلى أن الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 13 عامًا والانقسام الفلسطيني عاملان رئيسيان في ارتفاع نسبة البطالة.

وبيّن أن الخطر الأكبر يكمن في عدم وجود برامج حكومية لاستيعاب العاطلين عن العمل والخريجين، وتوقف عجلة الإنتاج في المنشآت الاقتصادية التابعة للقطاع الخاص؛ بفعل تواصل الانقسام والحصار الإسرائيلي.

وأوضح أن حالة الإهمال وغياب الدعم عن القطاع الخاص الذي عانى من ثلاث حروب مدمرة وحصار إسرائيلي متواصل يمثل سبباً رئيسياً في الاستمرار في ارتفاع نسبة البطالة والفقر.

وذكر رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين أن أكثر من 500 منشأة اقتصادية بغزة اضطرت للإغلاق بشكل تام، وتسريح عمالها مؤخراً؛ بفعل سياسات الحصار ومنع إدخال المواد الخام اللازمة للتشغيل، ناهيك عن عدم تعويضها عن الخسائر المالية التي تكبدتها خلال 13 عامًا.

وأكد على ضرورة تبني جميع الأطراف للقطاع الخاص، داعيًا للتوجه السريع نحو وضع خطط للتشغيل للنهوض بالاقتصاد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب