news-details

إرهابيو "شببية التلال" يعتدون على الفلسطينيين في منطقة الأغوار

هاجم مستوطنون تابعون للتنظيم الإرهابي "شبيبة التلال" فجر اليوم الثلاثاء مجموعة من المواطنين الفلسطينيين، وأحرقوا سيارتين في منطقة وادي الدرجة قرب شارع 90 في الأغوار -البحر الميت.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها تحقق في حادثة إقدام مجهولين ملثمين على مهاجمة فلسطينيين بالحجارة وغاز الفلفل ثم إحراق سيارتين تعودان للمواطنين خلال تواجدهم في منطقة وادي الدرجة.

وأوضحت الشرطة بحسب وسائل الاعلام، أنها تشتبه بمجموعة من المستوطنين ممن يعرفون "بشبيبة التلال" الوقوف وراء الاعتداء، وارتكابه على خلفية الكراهية والعنصرية ضد العرب.

وذكرت المصادر أن 20 مستوطنا من "شبيبة التلال" وضعهم جيش الاحتلال في الحجر في منطقة وادي الدرجة بسبب احتمال تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا، بعد محاولتهم الهرب من الحافلة العسكرية التي كانت تقلهم الى منشأة "سهرونيم" في النقب..

يذكر أن هذه المجموعة الإرهابية كانت قد اعتدت فيما سبق على عائلة دوابشة في دوما -نابلس، هذه الحادثة المؤلمة والوحشية ، حينما أضرموا النيران في منزل العائلة الفلسطينية والتي استشهد على أثرها رضيع وربّا المنزل سعد دوابشة وزوجته ريهام.

ويشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية ترفض حتّى اليوم تصنيف المنظمة كإرهابية، انما أبقتها على أنها تنظيم "غير مرخص" يجتمع في البؤر الاستيطانية بسرية تامة ويباشر بعملياته العدوانية الإرهابية كالقتل والتخريب واضرام النار في منازل الفلسطينيين.

 

*الصورة من وكالة معًا الاخبارية. 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب