news
القضية الفلسطينية

إسرائيل تؤكد رسميا مشاركتها بمؤتمر تصفية القضية الفلسطينية في البحرين

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس اليوم الأحد أن إسرائيل ستشارك في مؤتمر تصفية القضية الفلسطينية الذي سيعقد في البحرين الأسبوع المقبل، ضمن صفقة القرن الأمريكية التي يرفضها الشعب الفلسطيني وقيادة وفصائله.

وتصف الولايات المتحدة المؤتمر بأنه "ورشة عمل لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني" في إطار جهود أشمل لإدارة الرئيس دونالد ترامب لبحث الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، في الوقت الذي أعلن ترامب فيه انحيازه الكامل لإسرائيل في النزاع، وخصوصا عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووفق ما نقلت وكالة رويترز عن مصدر وصفته بالمطلع فإن إسرائيل سترسل وفدا تجاريا وليس مسؤولين بالحكومة للمشاركة في ورشة العمل يومي 25 و26 يونيو حزيران والتي قاطعتها القيادة الفلسطينية.

وقال كاتس لتلفزيون القناة الثالثة عشرة الإخبارية الإسرائيلية "إسرائيل ستحضر مؤتمر البحرين وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات التنسيقية". ولم يدل بأي تفاصيل أخرى. ورفضت وزارة الخارجية التعليق وكذلك المتحدث باسم كاتس. ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق بشأن مستوى التمثيل الإسرائيلي المتوقع في المؤتمر.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إنهم وجهوا الدعوة لوزيري الاقتصاد والمالية وكذلك رواد الأعمال للتوجه إلى البحرين لمناقشة الاستثمار في الأراضي الفلسطينية.

ويقول الفلسطينيون إن خطة السلام الأمريكية التي لم تنشر بعد لا تحقق هدفهم بإقامة دولة. وألقوا بمسؤولية أزمة اقتصادية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة على قطع المساعدات الأمريكية والقيود الإسرائيلية.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء إن مصر والأردن والمغرب تعتزم حضور المؤتمر. وتعتبر مشاركة مصر والأردن مهمة على نحو خاص لأنهما تاريخيا طرفان رئيسيان في جهود السلام الإسرائيلية الفلسطينية وكذلك الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان أبرمتا معاهدتي سلام مع إسرائيل.

وقال مصدر مطلع على الأحداث لرويترز إن الولايات المتحدة والبحرين تشاورتا بشأن ما إذا كان من الأفضل أن تشارك إسرائيل بوفد غير رسمي بالنظر إلى وجود حكومة انتقالية حاليا في إسرائيل انتظارا لانتخابات سبتمبر أيلول. وقال مصدر آخر إن إسرائيل سترسل وفدا تجاريا خاصا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب