news-details

إصابة الأسير هشام أبو هواش بفيروس كورونا

أصيب الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، الذي أعلن فكّ إضرابه عن الطعام قبل أسبوعين، بفيروس كورونا، بحسب ما أبلغ مستشفى "أساف هروفيه" عائلة أبو هوّاش، الليلة الماضية.
حيث طلبت من زوجته المغادرة بعد التأكد من الإصابة، وجرى نقله للقسم المخصص لمصابي "كورونا".
وطلبت إدارة المستشفى من زوجته المغادرة بعد التأكد من الإصابة، وجرى نقله إلى القسم المخصّص لعلاج مرضى كورونا.
ويحمّل نادي الأسير الفلسطيني الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته، خاصة أنه ما يزال رهن العلاج في المستشفى، وهو بحاجة إلى رعاية وإجراءات وقائية خاصة.
وأشار إلى أنه مع إصابة الأسير أبو هواش بفيروس كورونا، يرتفع عدد الأسرى الذين أصيبوا منذ بداية انتشار الوباء في السجون في شهر نيسان 2020 حتى اليوم إلى 410 أسرى.
وذكرت العائلة في بيان، "أن هشام أبو هواش نقل بعد عدة أيام من إنهاء إضرابه إلى غرفة مشتركة مع عدد من المرضى، دون مراعاة خصوصية حالته الصحية التي تتطلب العزل، حيث يعاني من جرثومة في الدم نقلت إليه أثناء تواجده في عيادة سجن الرملة".
وخاض الأسيرة أبو هوّاش إضرابًا عن الطعام استمر 141 يومًا ضد اعتقاله الإداريّ، وانتهى في تاريخ الرابع من كانون الثاني الجاريّ، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في 26 شباط المقبل.
وشرع أبو هواش البالغ من العمر (40 عامًا) وهو من دورا بالخليل، بإضرابه عن الطعام في الـ17 من آب 2021، بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال في السادس والعشرين من تشرين الأول 2020 إداريّا.

أخبار ذات صلة