news-details

اجتماع السّلطة الفلسطينيّة مع حكومة الاحتلال برام الله لبحث عودة التنسيق

التقى مسؤولون إسرائيليّون وفلسطينيّون، اليوم الخميس، في رام الله، في أول اجتماع من نوعه منذ أشهر، بعد إعلان السلطة الفلسطينيّة الثلاثاء، عن استئناف التّنسيق مع الاحتلال.

وجرى اللقاء في رام الله حضره عن الجانب الإسرائيلي منسق الحكومة كميل أبو ركن ومسؤول الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ.

وأعلن رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطيني الوزير حسين الشيخ مساء أول أمس الثلاثاء عودة العلاقات مع حكومة الاحتلال، بعد توقفها 6 أشهر.

وأعلنت السّلطة الفلسطينيّة في منتصف شهر أيار الماضي وقف التّنسيق الأمني مع حكومة الاحتلال، ردًّا على مخطّط ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية الى ما تسمى "السيادة الاسرائيلية".

كما وقررت السلطة الفلسطينية، مساء أمس الأربعاء، إعادة سفيريها إلى كل من الإمارات والبحرين بعد أن تم استدعائهما سابقًا على خلفية إبرام البلدين اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وجاءت هذه القرارات المفاجئة رغم عدم ظهور اي بوادر من حكومة الاحتلال للتغيير من سياساتها، إلا ان مصادر فلسطينية تتوقع ان هذا القرار الذي من المتوقع أن يلقى حالة رفض بين الفصائل، قد يكون خطوة أولى في مسار متدحرج، يهدف الى تحسين اوضاع السلطة الفلسطينية المالية من أزمتها الخانقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب