news-details

ادانة ثلاثة جنود في جيش الاحتلال بالتنكيل بمعتقلين فلسطينيين

أدانت المحكمة العسكريّة الاسرائيليّة اليوم " الخميس" ثلاثة جنود في جيش الاحتلال الإسرائيلي بالتنكيل بمعتقلين فلسطينيين في ظروف خطيرة، وذلك بعد التحقيقات التي أجريت بحق خمسة مجندين قاموا بضرب اثنين من المعتقلين الفلسطينيين، حيث من المتوقّع ان يصدر الحكم ضدهم يوم الثلاثاء القادم.

لائحة الاتهام بحق الجنود الخمسة قدّمت في بداية يناير\كانون الثاني والتي نسبت للجنود إساءة معاملة معتقلين بظروف خطيرة والتسبب بضرر جسيم لاحدهم حيث وصفت حالة احد المعتقلين الذيم تم الاعتداء عليهم بالخطيرة لدرجة عدم التمكن من التحقيق معه واستجوابه بعد الحادثة.

ويتضح من لائحة الاتهام ان المعتقلين هم اب وابنه من قرية أبو شخيدم، تم اعتقالهم في الثامن من يناير واثناء الطريق الى القاعدة العسكرية في بيت ال قام الجنود بضرب الاب وابنه بعد ربط أيديهم وتغطية عيونهم مما أدى الى اصابتهم بجروح خطيرة. وتشير لائحة الاتهام الى انه خلال الطريق فكّ الجنود الرباط من على عيني الابن واجبر على مشاهدة والده اثناء الاعتداء عليه بالضرب الشديد مما تسبب بكسر اضلاع صدره، انفه واصابات خطيرة في رأسه.

ويذكر انه خلال عملية الضرب والتنكيل قام جنود الاحتلال بتوثيق الاعتداء وتصويره عبر احد الهواتف الذكية التي كانت بحوزة الجنود وخلالها أسمع الجنود ضحكاتهم  وفرحهم بعملية التنكيل.

(تصوير رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب