news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يغتال الشاب ابراهيم ابو يعقوب شمال سلفيت

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم الجمعة، استشهاد مواطن من بلدة كفل حارس، شمال محافظة سلفيت بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الوزارة أن الشهيد إبراهيم مصطفى أبو يعقوب وصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى سلفيت الحكومي، بعد إصابته بالرصاص الحي في رقبته.كما أعلنت مصادر طبية إصابة شاب آخر بالرصاص الحي في قدمه.

وقالت مصادر محلية إن الشهيد كان على مقربة من مفترق بلدة كفل حارس، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص بشكل مباشر عليه ما أدى لاستشهاده، وإصابة مواطن آخر. 

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينيّة "وفا" نقلًا عن رئيس بلدية كفل حارس عصام أبو يعقوب بأن قوات الاحتلال تغلق مداخل البلدة منذ أربعة أيام، واليوم أطلقت النار على الشابين إبراهيم أبو يعقوب (34 عاما) ومحمد عبد السلام الأسعد (17عاما) في الفخذ أثناء تجولهما داخل البلدة بشكل طبيعي.

بدوره حمل محافظ سلفيت عبد الله كميل، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن استشهاد الشاب ابراهيم أبو يعقوب.وقال كميل: إن هذه الجريمة حلقة من سلسلة الجرائم التي تقترفها سلطات الاحتلال، بحق أبناء شعبنا في كل مكان ما يدعو للوحدة ورص الصفوف في مواجهة مخططات الاحتلال وجرائمه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب