news-details

الأجهزة الفلسطينية ترفض إطلاق سراح الناشط بنات رغم قرار الافراج

رفضت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، إطلاق سراح الناشط الفلسطيني نزار بنات بالرغم من صدور قرار عن محكمة الصلح اريحا يقضي بالافراج عنه أمس الاثنين.
ودانت مجموعة "محامون من أجل العدالة" امتناع جهاز المخابرات العامة في أريحا عن تنفيذ قرار المحكمة بالإفراج عن الناشط ضد الفساد نزار بنات حتى اللحظة.
واعتبرت سلوك جهاز المخابرات مهيناً للقضاء ويستجوب ملاحقة المسؤولين ومحاسبتهم بحسب القانون، مؤكدةً على أنه يمثل "انحرافاً واضحاً في سلوك مؤسسة رسمية، غير ملتزمة بتطبيق القانون، في ظل عدم وجود موقف صارم من النائب العام الذي يقع على عاتقه دور حماية الحريات وضمان تطبيق وتنفيذ القرارات القضائية الصادرة عن المحاكم الفلسطينية".
وأوضحت أن احتجاز الناشط بنات بصورة غير قانونية بمثابة اختفائه قسرياً، مطالبةً النائب العام بإصدار موقف رسمي في هذا الصدد.
واقتيد بنات من منزله في بلدة دورا في منطقة الخليل في الضفة المحتلة، قبل أيام، وذلك بعد انتقاده السلطة الفلسطينية لإعادة مسار التنسيق الأمني مع حكومة الاحتلال.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب