news-details

الاحتلال يمنع الوقود عن غزة ويسعى لخنقها بدون كهرباء

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي عن قطع الوقود عن قطاع غزة في محاولة لنق القطاع المحاصر منذ 12 عامًا، بهدف التضييق على سكان القطاع ولثني الناشطين الفلسطينيين عن استخدام أدوات النضال الشعبي ضد الاحتلال. ومن بينها البالونات الحارقة التي تتسبب بحرائق كبيرة في الأراضي الزراعية الاسرائيلية المحاذية للقطاع. وسيكون أول المتضررين تزويد الكهرباء لسكان القطاع، والذين يحصلون اليوم على 4 ساعات يومية فقط من الكهرباء.

وجاء في بيان صادر عن وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية المحتلة أنه " في أعقاب اطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلية بهدف إشعال الحرائق في منطقة غلاف غزة تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة عبر معبر كرم شالوم من اليوم وحتى إشعار آخر".

وكان جيش الاحتلال الاسرائيلي قد قلّص مساحة الصيد المسموح بها في قطاع غزة بحجة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار وتواصل اطلاق البالونات الحارقة التي عاد الناشطون الفلسطينيون لاستخدامها الحارقة كأداة للمقاومة الشعبية، التي استخدموها منذ انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار قبل عام ونيف كمسيرات سلمية ومقاومة للحصار والاحتلال. 

وأتت هذه الحرائق على عشرات الدونمات من المحاصيل الزراعية في غلاف قطاع غزة، متسببة بخسائر مادية تقدر بملايين الشواقل خلال الاسابيع الأخيرة.

وفي ذروتها (صيف 2018) تسببت البالونات الحارقة باشتعال النيران بأكثر من 9,100 دونم من الأحراج، وأكثر من 6,000 دونم من الأراضي الزراعية في محيط قطاع غزة.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة سقوط 306 شهداء بينهم 59 طفلًأ و 10 سيدات و أصيب أكثر من 31 ألف شخص، بينهم 17301 اصابة مختلغة وصلت للمستشفيات (منها: 3544 طفل و 1168 سيدة ) جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مسيرات العودة وكسر الحصار منذ 30 آذار/ مارس 2018 وحتى 9/5/2018 شرق قطاع غزة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب