news-details
القضية الفلسطينية

الاحتلال يمنع مسيحيي غزة من زيارة بيت لحم والقدس في عيد الميلاد

أعلنت سلطات الاحتلال منعها لدخول الفلسطينيين المسيحيين من قطاع غزة الى بيت لحم والقدس المحتلة، بمناسبة عيد الميلاد المجيد. وبكل استبداد قمعي، قالت متحدثة باسم الحكم العسكري، لوسائل إعلام، إن مسيحيي غزة يمكنهم الحصول على إذن بالسفر لخارج الوطن عبر جسر اريحا نحو الأردن، لكن لن يسمح لأي منهم بدخول الضفة الغربية ومناطق 48.

ويسكن في قطاع غزة نحو ألف مسيحي فقط، أغلبهم من الأرثوذكس. و"سمح" الاحتلال العام الماضي لنحو 700 مسيحي من غزة بالسفر إلى القدس وبيت لحم والناصرة، ومدن مقدسة أخرى تجتذب الآلاف من الزوار في كل موسم لعطلات عيد الميلاد.

وقالت جمعية "جيشاه–مسلك" الإسرائيلية، التي تعنى بحركة الفلسطينيين في الضفة والقطاع، إن الحظر يشير إلى "تشديد القيود على التنقل بين شطري الأراضي الفلسطينية" وأكدت أنه يعمق سياسة الفصل الإسرائيلية بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي غزة عبرت رندة القماش (50 عاما) عن أملها في أن يتراجع الاحتلال عن قراره ليتسنى لها زيارة عائلتها في رام الله بالضفة الغربية المحتلة. وقالت "كل عام أصلي ليمنحوني التصريح لأستطيع الاحتفال بعيد الميلاد ورؤية عائلتي... سيكون من الأكثر إبهاجا الاحتفال في بيت لحم وفي القدس".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..