news-details

الرئيس الفلسطيني يعلن تمديد حالة الطوارئ في البلاد ثلاثين يوما

أصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الجمعة، مرسوما رئاسيا بتمديد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة ثلاثين يوما، لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

ووفق ما ورد في وكالة "وفا" الفلسطينية أنه بناء على المرسوم، تستمر جهات الاختصاص باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمجابهة المخاطر الناتجة عن تفشي الوباء، وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار.

 

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة متلفزة بثها تلفزيون فلسطين، مساء اليوم الجمعة: "نسعى لمحاصرة فيروس كورونا الفتاك في اضيق نطاق ممكن، ونعول على وعي والتزام أبناء شعبنا بالتعليمات المحددة التي تصدرها الحكومة."

 

وحول الأسرى، قال الرئيس:" طالبنا بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال، وحمل الاحتلال المسؤولية عن سلامتهم، وتمنى على الأسرى الذين يفرج عنهم وعائلاتهم، اختصار مظاهر الفرح أو إلغاءها، بما يضمن سلامة الجميع وبما يدعم جهود وقف انتشار فيروس كورونا."

وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني اشتية استمرار إغلاق المرافق التعليمية والمعابر كافة  وتوقف الحركة بين المحافظات الفلسطينية.

وقال اشتية في مؤتمر صحفي: "إن الأسبوعين القادمين سيكونان من أصعب الأوقات من ناحية السيطرة على انتشار كورونا؛ بسبب عودة العمال مع بدء عيد الفصح".

 

وارتفع عدد المصابين الفلسطينيين بفيروس كورونا، اليوم الجمعة، إلى 193 بعد تسجيل 20 إصابات جديدة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب