news-details
القضية الفلسطينية

تقرير: شرطة الاحتلال زرعت “بندقية” بمنزل عائلة من العيساوية لأجل تصوير مسلسل تلفزيوني

أفاد تقرير لصحيفة "هآرتس" بأن رجال شرطة قاموا بزرع بندقية في منزل مواطن من القدس الشرقية ووثقوا العثور عليها في المنزل خلال تصويرهم لمسلسل تلفزيوني "لواء القدس"، الذي يبث على هيئة البث العامة – كان.

وبحسب ما كشفته "هآرتس" فقد داهمت قوة من شرطة الاحتلال في القدس منزل المواطن سامر سليمان في حي العيساوية بشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، وفي ختامها تلقى سليمان "تقرير بحث" يبلغه بأنه لم يعثر على أي شيء. علمًا أن المواطن لم يكن على علم بالتفتيش الذي تم في منزله ولم يتم التحقيق معه ولم يتعرض للاعتقال بشأن السلاح الذي "عثر عليه في منزله" ظاهريًا.

وفي الحلقة التاسعة من مسلسل "لواء القدس" التوثيقي الذي يتابع نشاط شرطة الاحتلال في القدس، عثر جنود الاحتلال على البندقية من طراز "ام 16” في قبو المنزل، والذي يصفه أحد جنود الاحتلال بالمسلسل بأنه "نفق كان مفخرة لغزة"!

وعند متابعة عرض المسلسل تنبه جيران سليمان الى التفتيش الموثق الذي تم في منزل جارهم بالعيساوية، الذي بدوره عبّر عن مخاوفه من اعتباره "مجرمًا مخالفًا للقانون" أو "متعاون مع شرطة الاحتلال"، علمًا أن ابنه قد بات مكفوف بعد اصابته بطلق ناري مغلق بالمطاط من جندي بجيش الاحتلال قبل خمسة أعوام عندما كان في الـ11 من العمر.

ونفت شرطة الاحتلال جملة وتفصيلًا أقوال المواطن المقدسي، زاعمة أن التفتيش في المنزل تم بناء على معلومات استخباراتية تلقتها، فداهمت المنزل بالعيساوية في الثالثة والنصف فجرًا. وتزعم بالتقرير الذي سلمته للمواطن سليمان انها لم تعثر على شيء ولم تخرّب أي من محتويات المنزل.

ويقول سليمان أن شرطة الاحتلال عبثت بمحتويات المنزل وخلفّت وراءها خرابًا ودمارًا وأتلفت العديد من أدوية ابنه المكفوف. وقال إنه كان يربي الحمام في القبو المذكور بالتقرير والذي تزعم شرطة الاحتلال العثور على سلاح فيه خلال تفتيشها. وأكد أنه عندما سأل رجال شرطة الاحتلال اذا ما كان يتوجب عليه المثول للتحقيق ردوا عليه بالنفي.

ويؤكد محامي سليمان، ايتاي ماك، أنه توجه لهيئة البث الاسرائيلية العامة – كان طالبًا منهم التحقيق في الحادثة، مؤكدًا أن جنود الاحتلال بفعلتهم هذه "حولّوا موكلي في غضون لحيظة الى متهم وعرضوه كمن يتاجر بالسلاح غير القانوني ويتسخدمه وحتى هناك من زعم أنه متعاون مع الشرطة”. مطالبًا بمحاكمة الشرطيين الفاسدين الظاهرين في المسلسل التلفزيوني ومحاكمتهم، خصوصًا أن المعطيات تشير الى أن أكثر من 640 ألف شخص شاهدوا الحلقة المذكورة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..