news-details
القضية الفلسطينية

حماس تعتدي بعنف على محتجّي حراك "بدنا نعيش" الشعبي

تواصل لليوم الثالث على التوالي، الحراك الشعبي والشبابي في مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، المندد بسلطة حماس في غزة ضد الجماهير المطالبة بحياة كريمة وإلغاء الضرائب والرسوم الجمركية على السلع التموينية والبضائع والماشية والحيوانات المستوردة.

وقالت منظمة العفو الدولية: أطلقت سلطات حماس في غزة حملة شرسة ضد متظاهري #بدنا_نعيش السلميين الذين طالبوا بالعدالة الاجتماعية والاقتصادية. الفلسطينيون، الذين يتم قمع حقوقهم بشكل اعتيادي على أيدي الاحتلال الإسرائيلي، يجب ألا يتعرضوا إلى الوحشية والقمع من قبل إدارة حماس.

ونفذ إضراب شامل كان دعا له الحراك في مختلف المؤسسات والمحال التجارية والمدارس والجامعات العاملة في القطاع، رغم سياسة القمع التي شنتها قوى الأمن التابعة لحماس، سيما ضد إدارات المدارس الحكومية في غزة.

وتغيب طلبة جامعات ومدارس عن مقاعد الدراسة، فيما أغلقت محال تجارية أبوابها، وتعطلت حركة المركبات، في عدد من مدن القطاع، وسادت حالة من الغضب والتنديد بممارسات قوى الأمن القمعية ضد عائلات بأكملها وسط وجنوب القطاع، حيث اقتحمت بيوت وعبثت وحطمت محتوياتها واعتدت على النساء والأطفال، واعتقلت شبانا وفتية.

وقد قامت قوى الأمن باقتحام عشرات المنازل لمواطنين شاركوا في في الاحتجاج على غلاء الأسعار وفرض ضرائب واعتقلت عشرات الشبان وزجتهم في السجون سيما وسط قطاع غزة، وتحديداً في مدينة دير البلح، إضافة إلى جنوب القطاع في مدينتي خان يونس ورفح.

وتحت شعار "بدنا نعيش" دعا الحراك الشبابي إلى استمرار الفعاليات والتظاهرات الاحتجاجية، لليوم الثالث على التوالي والتواجد عصر امس السبت في جميع المدن داخل قطاع غزة، وتحديداً في الأماكن التي خصصت للتجمهر والاحتشاد وهي: رفح-دوار النجمة، خان يونس-دوار أبو حميد، النصيرات-مفرق الزهور، دير البلح-الكراج، المغازي-دوار صدقي، البريج-دوار أبو رصاص، مدينة غزة-الشجاعية شارع بغداد مفرق الشجاعية-الشاطئ ميدان الشهداء الرمال ساحة الجندي المجهول، مفرق الجامعات الأزهر ومنطقة الشيخ رضوان السوق، محافظة الشمال جباليا منطقة الترانس.

نطالب حماس بالاعتذار

وطالبت القوى الوطنية في قطاع غزة، السبت، حركة "حماس"، بالاعتذار للجماهير عن الاعتداء على المتظاهرين السلميين المطالبين بحياة كريمة في غزة، وضرورة محاسبة كل من تورط بالاعتداء عليهم.

جاء ذلك في بيان وقعت عليه جميع الفصائل الوطنية، باستثناء الجهاد الإسلامي وحركة حماس.

ودعا البيان "حماس" وقيادتها إلى سحب المسلحين من الشوارع والساحات العامة، وإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي الشبابي (بدنا_نعيش).

وأكد ضرورة محاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين، ودعا حماس للاعتذار عن هذه المسلكيات والاعتداءات، مضيفا: "نعلن للشباب في غزة عن دعمنا وتأييدنا للمطالب العادلة للحراك، وضرورة حمايته من محاولات الاستخدام والشيطنة".

وشدد البيان المشترك على دعم مطالب الحراك وحماية مطالبه العادلة، داعين "حماس" لوقف كل أشكال الجباية والضرائب على السلع، وتحديد حاجات السوق من السلع المصدرة، وتعمل على توفيرها وتصدير الفائض عن حاجة السوق في إطار ضبط الأسعار، وتحديد سقف أسعار الخضار المُصدرة في السوق المحلية، ووقف حملات الجباية "المرور، والترخيص... الخ"، وتحديد أسعار السلع وعدم تركها لتلاعب التجار، بما يتناسب مع دخل الفرد في غزة.

ودعا البيان الاخوة المصريين إلى استئناف جهود المصالحة واستعادة الوحدة، والدعوة لعقد اجتماع عاجل للقوى والفصائل في القاهرة لتنفيذ اتفاق المصالحة من النقطة التي انتهت عندها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..