news-details
القضية الفلسطينية

 قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية: إن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، حملت وسطاء ملف التهدئة تهديدًا مباشرًا، وهو أنه في حال عدم التزام العدو بتنفيذ التفاهمات، وإدخال الأموال القطرية، إضافة إلى زيادة كمية الكهرباء، حتى نهاية الأسبوع الجاري، فإنها ستذهب إلى تصعيد ميداني.
وأوضحت الصحيفة، نقلًا عن مصادر في حركة حماس لم تسمها، أن الزيارة المرتقبة للسفير القطري محمد العمادي، تأتي من أجل إدخال دفعة جديدة من المنحة القطرية، ودفعة جديدة من الأموال للعائلات الفقيرة.
وأضافت الصحيفة: "جددت حماس دعوتها للوسطاء للضغط على الاحتلال؛ لتنفيذ التفاهمات عاجلًا، جراء حالة الغليان التي يعيشها سكان القطاع، ما يهدد بتكرار العمليات الفردية والتسلل داخل المنطقة الحدودية".
وتابعت الصحيفة: "الفصائل أجمعت على رفض السياسة الإسرائيلية، التي يقودها بنيامين نتنياهو تجاه غزة، والمتمثلة في محاولته المحافظة على الهدوء مع الاستمرار في المماطلة، والتلكؤ عن تنفيذ تفاهمات التهدئة، وهو ما يوجب التحرك بالضغط على الوسطاء كخطوة أولى، ثم الضغط الميداني". 
وأكملت: "الضغوط أثمرت عن إبلاغَ القطريين للفصائل، أن العمادي سيأتي حاملًا معه دفعة جديدة من الأموال للعائلات الفقيرة، إضافة إلى متابعة مشاريع قطرية بما فيها مشاريع التشغيل المؤقت".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب