news-details

هيئة الأسرى: الأسرى في مركز توقيف الجلمة يعانون ظروفًا مأساوية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، في بيان نشرته، اليوم الثلاثاء، إن الأسرى القابعين في عزل مركز توقيف الجلمة، يعانون أوضاعًا مأساويّة وقاهرة، تخالف كل الشرائع وحقوق الأطفال.

وأضافت الهيئة في بيانها أن الأسرى في الجلمة، خاصة القاصرين منهم، يعانون من نقص المستلزمات الأساسيّة مثل، ويشتكون من قذارة المكان والرّائحة الكريهة، والبرد القارس، ومن سوء الطعام المقدم لهم، ومن تغييبهم عن العالم الخارجي بشكل كامل.

وذكرت أنّ الأسرى القاصرين الموقوفين هناك اشتكوا من المعاملة المهينة والسيئة، ومن عزلهم في زنازين إنفرادية ضيقة ذات لون غامق وجدران خشنة للغاية، وفيها ضوء مشتعل على مدار الساعة ودون نوافذ.

وطالب رئيس الهيئة قدري أبو بكر، المؤسسات القانونية والإنسانية الدولية بضرورة اتخاذ خطوات عملية وفعلية في تشكيل لجان حقوقية مختصة، مهمتها زيارة المعتقلات الإسرائيلية ومراكز توقيفها، ومتابعة ما يحدث من انتهاكات صارخة لحقوق الطفولة وحقوق الأسرى.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب