news-details

وزير الخارجية الفلسطيني يرحب بتعيين الصين مبعوثا جديدا لعملية السلام

رحب وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي، بتعيين الصين مبعوثا جديدا لعملية السلام مع إسرائيل المتوقفة منذ عام 2014.

جاء ذلك لدى لقاء المالكي في مقر الوزارة بمدينة رام الله مدير مكتب جمهورية الصين الشعبية لدى فلسطين السفير قوه وي بحسب بيان صدر عنها. وقال المالكي، إن تعيين الصين لمبعوث جديد لعملية السلام يعبر عن التزامها في مساندتها للشعب الفلسطيني ولحقوقه المشروعة المنسجمة مع قرارات الشرعية الدولية.

وثمن المالكي، الموقف الصيني الداعم لدعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام يستند إلى المبادرة التي طرحها في مجلس الأمن الدولي في فبراير من العام الماضي، والانتقال إلى تشكيل الية دولية متعددة الاطراف برعاية مجلس الأمن والأمم المتحدة لتسيير العملية السياسية المتوقفة.

كما هنأ الوزير الفلسطيني، السفير قوه باليوم الوطني لدى الصين، مشيدا بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين، والموقف الصيني الصلب الداعم للقضية الفلسطينية، والقيادة والشعب الفلسطيني.

من جهته، أشاد السيد قوه، بخطاب الرئيس عباس في الجمعية العامة في الأمم المتحدة، مؤكدا دعم بلاده لعقد مؤتمر دولي للسلام يستند إلى المبادرة التي طرحها في مجلس الأمن. وسبق أن أعلن قوه في احتفال السفارة الصينية في رام الله بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، أن "الحكومة الصينية عينت مؤخرا مبعوثا خاصا جديدا لمنطقة الشرق الأوسط على مستوى نائب وزير".

وأضاف أن المبعوث "سيواصل جهوده للإسهام بدور إيجابي وبناء في سبيل تحقيق سلام في الشرق الأوسط طبقا للنقاط الأربع التي طرحها الرئيس شي جين بينغ في يوليو 2017 عندما التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مبادرة لتعزيز تسوية القضية الفلسطينية، تضمنت دفع التسوية السياسية بقوة وفقا لخطة حل الدولتين، والالتزام بمفهوم الأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، وزيادة تنسيق جهود المجتمع الدولي لتعزيز التآزر، وتبني سياسة شاملة لتعزيز السلام من خلال التنمية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب