news-details
القضية الفلسطينية

40 أسيرًا في معتقل "النقب" يضربون غدًا إسنادا للأسرى الـ8 المضربين

 

رام الله - أفاد نادي الأسير بأن (40) أسيرًا في معتقل "النقب الصحراوي" سيشرعون، يوم غد الاثنين، بإضراب إسنادي جديد مع الأسرى الثمانية المضربين عن الطعام، عقب أن أنهت الدفعة الأولى من البرنامج الإسنادي إضرابها، التي ضمت (20) أسيرًا جميعهم من الهيئة التنظيمية للجبهة الشعبية.

ويواصل ثمانية أسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسرى محمد أبو عكر، ومصطفى الحسنات، وحذيفة حلبية، وهم مضربون منذ (35) يومًا وسط ظروف صحية واعتقالية ، يواجهونها داخل عزل معتقل "نيتسان الرملة".

كما يواصل خمسة آخرون إضرابهم لمدد متفاوتة وهم: أحمد غنام مضرب عن الطعام منذ (22) يومًا، وسلطان خلوف منذ (18) يومًا، وإسماعيل علي منذ (12) يومًا، ووجدي العواودة منذ سبعة أيام، كما انضم مؤخرًا الأسير طارق قعدان وهو في اليوم الخامس من الإضراب.

وتواصل إدارة معتقلات الاحتلال إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى المضربين، التي بدأت بتنفيذها منذ اللحظة الأولى لإعلانهم الإضراب، والمتمثلة بعزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، ووضعهم على مدار الساعة تحت استفزازات السجانين لا سيما في محاولتهم عرض الطعام على المضربين، عدا عن عمليات النقل المتكررة عبر ما تسمى "بالبوسطة" وهي رحلة العذاب الإضافية بالنسبة للأسير المضرب، وكل ذلك في محاولة مستمرة لكسر معركتهم ضد سياسة الاعتقال الإداري.

يُشار إلى أنه وحتى اليوم ترفض ادارة السجون اي حوارات جدية يمكن أن تُفضي إلى تحقيق هدف الأسرى المضربين والمتمثل بإنهاء اعتقالهم الإداري.

صورة من "وفا"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..