news-details
رياضة

إلغاء مباراة في المكسيك بسبب اشتباكات بين المشجعين

انتهى أسبوع من العنف واحتجاج لاعبين بمشكلة جديدة في المكسيك يوم الأحد عقب إلغاء مباراة في دوري الدرجة الأولى بين أتليتيكو سان لويس وكيريتارو قبل خمس دقائق من النهاية بسبب اشتباكات بين المشجعين.

وكان الفريق الزائر كيريتارو متقدما 2-صفر قبل أن يلغي الحكم المباراة بعدما ألقى مشجعون أجساما على بعضهم واقتحم بعضهم الملعب.

وهذه المرة الثانية في ثلاثة أيام التي يحدث فيها أعمال عنف في مباراة كبيرة في المكسيك.

واضطر المسؤولون يوم الخميس الماضي إلى إلغاء مباراة في الدرجة الثانية بين دورادوس وأتلانتي بعد معارك عنيفة في مدينة كولياكان بشمال غرب البلاد بسبب أمور تتعلق بعصابات تهريب المخدرات.

وظهرت مشاهد هزلية أيضا في الملعب في فيراكروز يوم الجمعة عندما احتج لاعبو أصحاب الأرض على عدم الحصول على رواتبهم ورفضوا لمس الكرة في اللحظات الأولى من المواجهة أمام تيجريس.

وسجل تيجريس مرتين في أول أربع دقائق بينما وقف لاعبو فيراكروز دون حركة. وبدأ الفريق صاحب الأرض بعد ذلك في اللعب بشكل معتاد وخسر 3-1 في نتيجة تركته في المركز الأخير بالدوري المحلي.

وقال دييجو بينيدا مهاجم سان لويس يوم الأحد "مع الموقف الذي نعيشه في البلاد فإننا نحتاج إلى أن نكون مثالا يحتذى. هذه كرة قدم ومن المفترض أن تشهد احتفالات. ما حدث اليوم كان مؤسفا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..