news-details

إنتشال جثة من حطام الطائرة التي كانت تقل اللاعب سالا

 قالت هيئة التحقيق في حوادث الطيران في بريطانيا إن جثة انتشلت من حطام طائرة كانت تقل اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا والطيار ديفيد إبوتسون. في حين لم تتأكد الهيئة من هوية الجثة بعد.

وكان سالا (28 عاما) في طريقه من نانت بغرب فرنسا يوم 21 يناير كانون الثاني للمشاركة في أول مباراة له مع فريقه كارديف سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز عندما اختفت الطائرة فوق القنال الإنجليزي.

وعثر على حطام الطائرة يوم الأحد الماضي بعد بحث تحت الماء جرى بتمويل خاص. وعُثر على وسادتي مقعد على الساحل الفرنسي من المرجح أن يكونا من الطائرة.

وقال محققون في الهيئة يوم الاثنين إن الجثة كانت ظاهرة داخل الحطام بعد العثور عليه في قاع البحر بالقرب من جيرنسي.

وقالت الهيئة في بيان أمس الأربعاء إنه جرى انتشال الجثة "بنجاح" لكن محاولات استخراج الحطام لم تفلح. وأضافت أن العملية برمتها انتهت بسبب "الطقس السيء". وكان المهاجم الأرجنتيني قد انضم إلى نادي كارديف سيتي في صفقة قياسية بلغت قيمتها نحو 15 مليون جنيه إسترليني (19.63 مليون دولار) من فريق نانت الفرنسي. ويعتقد أنه والطيار لقيا حتفهما بعد سقوط الطائرة ذات المحرك الواحد وهي من طراز بيبر ماليبو، في البحر.

ولعب فريق كارديف سيتي مباراة أمام فريق بورنموث يوم السبت ورفع لاعبو الفريق بعد تسجيل هدف في الدقيقة الخامسة قميصا يحمل صورة سالا الذي لم يلعب أي مباراة مع النادي.

ووزعت زهور النرجس على مشجعي الفريق أثناء دخولهم الملعب. وفي الدقيقة الثامنة والعشرين علت موجة من التصفيق في الملعب بعدما هتف المشجعون باسم سالا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب