news-details
رياضة

فضيحة: سواريز طالب بركلة جزاء بعد "لمسة يد" من حارس تشيلي

 أثار لويس سواريز مهاجم أوروغواي جدلا جديدا خلال الفوز 1-صفر على تشيلي في كأس كوبا أمريكا لكرة القدم يوم الاثنين بعدما طالب بالحصول على ركلة جزاء بعد لمسة يد من حارس تشيلي داخل المنطقة.

ومع بحث أوروغواي عن هدف أمام المنتخب حامل اللقب، لانتزاع صدارة المجموعة، ركض سواريز داخل المنطقة وراوغ جابرييل أرياس حارس تشيلي لكن الحارس عاد مجددا ليحول تسديدة المهاجم إلى ركلة ركنية.

لكن بدا وكأن سواريز لا يدرك للحظات أن أرياس يستطيع لمس الكرة بيده داخل المنطقة وطالب الحكم بالحصول على ركلة جزاء عن طريق الإشارة إلى وجود لمسة يد. وأدرك سواريز الخطأ سريعا وتوقف عن الاحتجاج ووضع يده على رأسه لمواساة نفسه على إهدار الفرصة السهلة.

ويأتي ذلك بعد مرور خمس سنوات من واقعة عض سواريز لمنافسه جيورجيو كيليني مدافع إيطاليا في مباراة بكأس العالم 2014 وعوقب حينها بالإيقاف أربعة أشهر.

وفي وقت لاحق من مباراة كوبا أمريكا أثار سواريز جدلا جديدا بعدما طالب الحكم بطرد غونزالو خارا مدافع تشيلي بعدما تدخل اللاعب المنافس لإسقاط مشجع اقتحم الملعب.

وسجل إدينسون كافاني، زميل سواريز، هدف المباراة الوحيد بضربة رأس لتتصدر أوروغواي، الفائزة باللقب 15 مرة، المجموعة الثالثة على حساب تشيلي وتصبح على موعد مع بيرو في دور الثمانية.

 

Only Luis Suarez would appeal for a penalty because Chile's goalkeeper made an actual save. You’ve got to admire the levels of shithousery. pic.twitter.com/mKLSfDWb0s

— Jack Kenmare (@jackkenmare_) June 25, 2019
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..