news-details
رياضة

ليفربول ونابولي في مهمة صعبة بعد التعادل في أنفيلد

تعادل ليفربول 1-1 مع نابولي في ملعب أنفيلد اليوم الأربعاء لينتظر الفريقان المباراة الأخيرة في المجموعة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم لحسم التأهل لدور الستة عشر.

وألغى هدف ديان لوفرين بضربة رأس في الدقيقة 65 تقدم دريس ميرتنز في الشوط الأول لنابولي الذي سيعود إلى إيطاليا سعيدا بأداء منظم.

ويتصدر ليفربول حامل اللقب المجموعة الخامسة بعشر نقاط متفوقا بنقطة على نابولي بينما يأتي سالزبورج ثالثا برصيد سبع نقاط. ويحل فريق المدرب يورجن كلوب ضيفا على سالزبورج في ختام دور المجموعات فيما يلعب نابولي ضد جنك متذيل الترتيب.

وسيتأهل فريق المدرب كارلو أنشيلوتي إلى دور الستة عشر لو انتصر على جنك الذي يملك نقطة واحدة وخسر 4-1 أمام ضيفه سالزبورج.

ويحتاج ليفربول إلى نقطة واحدة على الأقل في النمسا في العاشر من ديسمبر كانون الأول لتفادي الخروج المبكر وسط جدوله المزدحم الشهر المقبل حيث سيشارك في كأس العالم للأندية في قطر.

وقال كلوب "في غرفة ملابس (نابولي) يشعرون أنهم تأهلوا بالفعل وربما فعلوا ذلك.

"الجميع هنا يفكرون ‭'‬الأمور ستكون صعبة‭'‬ وستكون صعبة بالفعل وهذا واضح تماما".

وعدل متصدر الدوري الإنجليزي، الذي كان يمكنه حسم تأهله قبل جولة من النهاية، تأخره ولم يعثر على إيقاعه الذي اشتهر به.

وبدأت الليلة بشكل سيء لصاحب الأرض بخروج البرازيلي فابينيو مصابا في الدقيقة 19 فيما تبدو إنها مشكلة في الكاحل.

وقال كلوب "نتمنى ألا تكون إصابة خطيرة لكنها مؤلمة وفي منطقة لا تريد الشعور بألم فيها حول الكاحل".

وزادت الأمور سوءا لفريق المدرب كلوب عندما افتتح البلجيكي ميرتنز التسجيل في الدقيقة 21 من زاوية ضيفة بعد تمريرة من جيوفاني دي لورينتسو.

وانكشف دفاع ليفربول بسهولة في الناحية اليسرى وزادت الإثارة باستاد أنفيلد إذ احتاج الأمر إلى مراجعة حكم الفيديو مرتين لاحتساب الهدف.

وزاد حماس ليفربول في الشوط الثاني وكاد أن يدرك التعادل لكن كاليدو كوليبالي مدافع نابولي أبعد محاولة روبرتو فيرمينو من على خط المرمى.

وسدد محمد صلاح في يد أليكس ميريت حاس ليفربول بعد مجهود رائع من آندي روبرتسون ثم أطاح فيرمينو بضربة رأس من مكان جيد.

وجاء التعادل أخيرا عندما قفز لوفرين أعلى من الجميع ليحول ركلة ركنية من جيمس ميلنر في الشباك ورغم ضغط صاحب الأرض قرب النهاية صمد فريق المدرب أنشيلوتي ليخرج بنقطة ثمينة.

وظهر نابلوي بشكل أفضل كثيرا عن فريق يحتل المركز السابع في الدوري الإيطالي ولم يظهر أي دليل على مشاكله الداخلية التي طفت على السطح في الأسابيع الأخيرة.

وقال أنشيلوتي "شهدت التزامنا كبيرا وشخصية الفريق. كنت واثقا من أننا سنلعب بشكل جيد أمام فريق مذهل. بالتأكيد كنا نعلم أننا سنعاني في بعض الأوقات لكننا كنا نعلم أيضا أنه يمكننا التسبب في مشاكل له بفضل أسلوبنا".

وتابع "ربما لم تكن مباراة جميلة لكننا قدمنا أداء قويا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..