الأخبار


 الصورة: لحظة تسجيل رياض محرز لهدف الفوز في الدقيقية 95 من عمر المباراة 

من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة "95 قضى نجم منتخب الجزائر رياض محرز على أحلام نيجيريا، وأحرز هدف الفوز ليطير بمنتخب بلاده إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية ليواجه المنتخب السنيغالي.

واصل المنتخب الجزائري لكرة القدم عروضه الرائعة حيث تأهل للمباراة النهائية من بطولة كأس الأمم الافريقة بعد فوزه الثمين على نظيره النيجيري يوم أمس على ملعب القاهرة الدولي في مباراة النصف نهائي من البطولة المقامة حاليا في مصر.

وأنهى المنتخب الجزائري الشوط الأول لصالحه بهدف من نيران صديقة حيث حاول وليام إيكونغ إبعاد التمريرة العرضية التي لعبها رياض محرز قبل أن تصل الكرة لبغداد بونجاح لكن إيكونغ حوّلها لداخل مرماه عن طريق الخطأ في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني، سجل أوديون إيجالو هدف التعادل لنيجيريا من ضربة جزاء في الدقيقة 73 لكن رياض محرز سجل هدف الفوز والتأهل للنهائي من ضربة حرة في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يخوض فيها المنتخب الجزائري نهائي البطولة حيث كانت المرة الأولى في نسخة 1980 بنيجيريا وخسر 3-صفر أمام أصحاب الأرض، كما فاز في المرة الثانية على المنتخب النيجيري 1-صفر وذلك في نهائي نسخة 1990 بالجزائر ليكون اللقب الوحيد للمنتخب الجزائري في تاريخ مشاركاته بالبطولة.

وقاد النجم رياض محرز منتخب بلاده إلى التأهل بعد أن سجل هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت الإضافي في المباراة التي أقيمت في القاهرة.

وقال محرز لوسائل الإعلام بعد الفوز ونيل جائزة أفضل لاعب في المباراة: أراد جميع اللاعبين تسديد الركلة، لكنني قررت أن أنفذها، رأيت أنه ينبغي أن ينفذ الركلة من هذا المكان في الملعب لاعب يسدد بقدمه اليسرى.

وأضاف جناح مانشستر سيتي بطل إنجلترا أنه يدرك جيدا مدى سعادة الجزائريين بهذا الانتصار المثير في كل مكان حول العالم، لكنه طالبهم بالتحلي بالاحترام والهدوء خلال الاحتفالات دون ارتكاب أي أعمال شغب.

وقال محرز: أريد أن أقول للمشجعين بأن يحتفلوا باحترام ومثلما شرفناهم أتمنى أن يشرفونا هم أيضا في الخارج. وأكد اللاعب الذي سيحمل آمال الجزائر في نهائي كأس الأمم أمام السنغال يوم الجمعة المقبل أن منتخب بلاده اجتاز عقبة صعبة نحو التتويج باللقب القاري للمرة الثانية.

وقال محرز: كانت مباراة صعبة جدا أمام فريق قوي. تقدمنا 1-صفر وهيمنا على المباراة، لكن قرار حكم الفيديو باحتساب ركلة جزاء منح المنافس التعادل ثم كانت هذه الركلة التي جاء منها هدف الفوز، نحن سعداء جدا بصعودنا إلى نهائي كأس الأمم. إنه أمر لا يصدق.

;