news
رياضة

هروب سبعة لاعبين من منتخب اريتريا 

أكد الاتحاد الأريتري لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن سبعة من لاعبيه لم يعودوا الى صفوف المنتخب بعد المشاركة في مباراة لمنتخب الوطني في كامبالا (أوغاندا)، لتضاف هذه الحادثة لأحداث سابقة مشابهة، في السنوات الماضية.
وبيّن الاتحاد الكروي أسمء عدد من اللاعبين روبيل كيداني، يوسيف ميبراتو، فيلمون سيميري، ابيل اوغباي، اسماعيل جهار، اضافة الى ايسياس ابراهام وايوب جيرماي، جميعهم لم يمثلوا للرحلة الجوية المقررة للعودة الى البلاد.
وبلغ منتخب اريتريا لأول مرة نهائي بطولة شرق افريقيا لكرة القدم التي تعرف باسم "كأس التحدي سيكافا للكبار" في اوغندا.
وبحسب مصادر كروية تستمر الشرطة بالبحث عن اللاعبين، لكن لم يصدر أي تعليق من قبل شرطة اوغندا.
واعتاد منتخب إريتريا على "خسارة" لاعبيه على مدار الأعوام، بسبب هروبهم، في محاولة للفرار من ظروف المعيشة القاسية والقمع الذي يتعرضون له من حكومة بلادهم، بالأساس بسبب الخدمة العسكرية الاجبارية التي لا تحمل أية فترة محددة.
وشهدت منتخبات اريتريا لكرة القدم في السنوات الأخيرة انشقاق وفرار عدد من اللاعبين ففي عام 2015 فر 10 لاعبين، وفي 2017 حصل 15 لاعبًا وطبيب الفريق على اللجوء في أوغندا، بينما طلب أربعة لاعبين بمنتخب ما دون العشرين اللجوء في أوغندا قبل شهرين.
يذكر أن نحو 7 آلاف لاجئ أريتري يعيشون في اسرائيل فروا من بلادهم بظروف مشابهة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب