news-details
رياضة

يوفنتوس يهدر فرصة التتويج بلقب الدوري الإيطالي بعد الخسارة أمام سبال

"رويترز" أضاع يوفنتوس فرصة انتزاع اللقب الثامن على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم السبت بعد أن باغته سبال وعدل تأخره إلى انتصار 2-1 على استاد باولو ماتزا.

وكان فريق المدرب ماسيمليانو اليجري يدرك أن التعادل سيكون كافيا لحسمه اللقب قبل ست جولات على النهاية وانتزع التقدم في الشوط الأول عبر مويزي كين.

ومع ذلك، قاتل أصحاب الأرض ثانية مع بداية الشوط الثاني ليضمن هدفان سجلهما كيفن بونيفاتسي وسيرجيو فلوكاري أول انتصار له على بطل ايطاليا منذ فبراير شباط 1957.

ويمكن أن يتوج الفريق القادم من تورينو باللقب غدا الأحد إذا ما فشل نابولي صاحب المركز الثاني في الفوز خارج ملعبه أمام كييفو متذيل الترتيب.

وتمسك اليجري بقراره بالدفع بتشكيلة أدخل عليها الكثير من التغييرات، في ظل تطلعه للقاء إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا أمام أياكس أمستردام في تورينو، عقب انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل 1-1.

وأضاف اليجري لشبكة سكاي ايطاليا "كان من السهل أن أدفع بالتشكيلة الأساسية اليوم وأنال لقب الدوري لكننا حققنا مسيرة رائعة من النتائج هذا الموسم ويبدو من المهم للغاية التركيز على المباراة المقبلة بدوري الأبطال.

"العنصر الأساسي في فوز يوفنتوس بلقب الدوري هو أننا نؤدي بشكل جيد في المواجهات المباشرة علاوة على أننا نحصد النقاط في أي مكان آخر.

"نحرز لقب الدوري الايطالي عادة برصيد يتراوح ما بين 84 و86 نقطة لكن الموسم الماضي حصد نابولي 91 نقطة وهو رقم قياسي بالنسبة للنادي لكنه أنهى في المركز الثاني. "لذا فإن عروضنا هذا الموسم تعد استثنائية".

وهذه هي الهزيمة الثانية ليوفنتوس في الدوري هذا الموسم لكنه ظل مبتعدا بفارق 20 نقطة عن نابولي بينما تقدم سبال إلى المركز 13 برصيد 35 نقطة متقدما بسبع نقاط عن منطقة الهبوط.

وأجرى اليجري العديد من التغييرات على تشكيلة الفريق اذ عاد اندريا بارزالي وخوان كوادرادو إلى التشكيلة عقب فترة ابتعاد طويلة عن الملاعب بسبب الإصابة بينما خاض المدافع باولو جوتزي (17 عاما) ولاعب الوسط جريجوريس كاستانوس أول مباراة لهما في دوري الدرجة الأولى الايطالي مع الفريق وكذلك كان حال البديل ستيفي مافيديدي.

وأضاف اليجري "لدينا الكثير من اللاعبين الصاعدين وقد قاموا بعمل جيد لكن الهدف الثاني يكشف عن قلة خبرة. "كان رد فعلنا جيدا في الشوط الثاني لكننا لم نستطع اعادة الأمور الى نصابها. خاض باولو جوتزي مباراة جيدة بعد مشاركته عقب خروج بارزالي. عانى كاستانوس بعض الشيء. أدى (هانز) نيكولوسي ومافيديدي بشكل جيد أيضا.

"كنت بحاجة لمعرفة حالة خوان كوادرادو الذي ابتعد لسوء الحظ عن تشكيلة دوري الابطال وكنت أريد معرفة حالة ديبالا الذي لم تكن لياقته البدنية عند أفضل مستوياتها.

"كلما لعب كلما بات مستواه أفضل. استعاد بعضا من حماسه اليوم ولم يكن الأمر سهلا عليه من الناحية النفسية بأن يلعب 20 دقيقة فقط أو نحو ذلك ثم يصاب.

"في أي فريق كبير، يجب عليك أن تقاتل كل يوم لتنال مكانا ضمن التشكيلة وأنا في غاية السعادة إزاء ما قام به اليوم. هذا مؤشر جيد قبل لقاء الثلاثاء لأننا يجب أن نكون على استعداد لاحتمال خوض وقت اضافي".

وكان كين المتألق البالغ من العمر 19 عاما هو من خطف الأنظار ثانية عندما وضع يوفنتوس في المقدمة بإنهاء حاسم عقب مرور 29 دقيقة.

ومع ذلك، فإن سبال كوفئ على بدايته الرائعة للشوط الثاني عندما ارتقى بونيفاتسي عاليا ليضع الكرة برأسه في الشباك محرزا هدف التعادل إثر ركلة ركنية.

وواصل أصحاب الأرض السيطرة واستطاعوا هز الشباك ثانية قبل 15 دقيقة على النهاية بعد أن انطلق فلوكاري نحو كرة شاردة داخل المنطقة وسدد في زاوية المرمى.

وشكل هذا ثاني انتصار لسبال على الإطلاق أمام يوفنتوس لكنه مثل الانتصار الثالث على التوالي للفريق على أرضه عقب فوزه على روما ولاتسيو.

تصوير - رويترز
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..