news-details

إدارة مدرسة "ريئالي" التي استضافت " بتسيلم" ترفض مزاعم واجراءات الوزير غالانت

استدعى المدير العام لوزارة التربية والتعليم، عميت إدري، يوم أمس الأربعاء مدير مدرسة " ريئالي " المستقلّة في حيفا، يوسي بن دوف، لجلسة استماع، عقب محاضرة ألقاها المدير العام لمؤسسة بتسيلم، حجاي إلعاد، يوم الاثنين الماضي. 

وزعم إدري، أنّ قرار المدير باستضافة بتسيلم يعتبر تخطّي لقرار وزير التعليم، يؤاف غالنت، وأضر بـ "الثقة العامة وانتهك إجراءات ترخيص المدرسة".

وادعت وزارة التربية والتعليم أن المدرسة تصرفت بشكل مخالف للأهداف التربوية لقانون التعليم الحكومي وقانون الإشراف على المدارس وتوجيهات الوزير بمنع الخطابات "المثيرة للجدل" في المدارس الاسرائيليّة. 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، حظر وزير التربية والتعليم يوآف غالانت دخول المنظمات المناهضة للاحتلال الى المدارس. وقال في رسالة إلى مسؤولي المنطقة، "إننا لن نسمح للمنظمات التي تسمي دولة إسرائيل"دولة الفصل العنصري "بإلقاء محاضرة على الطلاب على وشك التجنيد في الجيش الإسرائيلي".


وأضاف جالانت في رسالته أن "وزارة والتعليم تحت قيادته ستشدد ترويج الأفكار الصهيونية اليهودية والديمقراطية"، وأكّد بسعيه نحو تشجيع طلاب المدارس الثّانوية للتجنيد في جيش الاحتلال وتمجيده.

وقالت إدارة المدرسة معقّبة على جلسة الاستماع: "بعد الفحص الأولي لصياغة جلسة الاستماع من قبل محامي المدرسة وغيرهم من المحامين، من الواضح أنه ليس لديهم أي أساس قانوني. ونرى بأن هذا التوجه يجب أن يقلق كل مواطن في إسرائيل، ويطعن بجوهر حرية التعبير في إسرائيل ونظام التعليم ".

وهاجم رئيس لجنة التربية في الكنيست، رام شفاع، وزير التعليم غالانت لاستدعاء المدراء لجلسة استماع: "اختيارك يضعف بشكل خطير حرية التعبير وحرية الفكر. وهذا السلوك نموذجي للأنظمة المظلمة التي تخشى أن يطور مواطنو المستقبل مهارات التفكير والنقد المستقل ".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب