news-details
شؤون إسرائيلية

الانتخابات التمهيدية في الليكود: حاليًا نتنياهو يهاجم ساعر

إختتمت قبل قليل الانتخابات التمهيدية في حزب الليكود اليميني الحاكم، بعد أسابيع من الاستعدادات، وبينما يبدو موقع بنيامين نتنياهو مضمونًا كرئيس للحزب، وجّه وزير التربية والتعليم السابق جدعون ساعر اتهامات لنتنياهو بملاحقته.

وتوجّه اليوم الثلاثاء قرابة الـ119 ألف عضو حزب الليكود لانتخاب قائمة الحزب للكنيست، اذ يتنافس نحو 150 مرشحًا على المقاعد الثلاثين الأولى التي تعتبر شبه مضمونة. بينهم 7 مرشحين عرب. 

ومع إغلاق صناديق الاقتراع مساء اليوم بلغت نسبة التصويت 58% اذ ادلى نحو 69 ألفًا من أصحاب حق الاقتراع بأصواتهم، وبالتالي  تعلو نسبة التصويت في الانتخابات التمهيدية السابقة حينما أدلى 55% بأصواتهم.

ويتنافس الوزراء من حزب الليكود على المقاعد العشرة الأولى في القائمة، فيما يرجح أن يخسر عدد من أعضاء الكنيست عن الحزب اليميني مقاعدهم في الانتخابات التمهيدية.

وفيما يُنظر الى ساعر كأبرز المنافسين لنتنياهو في قائمة الليكود، خصوصًا بعدما اختار أن يبتعد عن السياسة في السنوات الأربع الماضية، يبدو أنه يعود من جديد للحلبة السياسية ليشكل تهديدًا مباشرًا على مقعد رئيس حكومة اليمين الاحتلالية. وقد صوّت وزير التعليم الأسبق جدعون ساعر في تل أبيب وقال "هذا يوم هام لليكود ولي أيضًا"، وأضاف "أعرف أعضاء الليكود من سنين طويلة وهم يعرفونني وأنا أعتمد عليهم وأعلم أن ما يحركهم هو مصلحة الحركة وهكذا سيصوّتون".

وحول الهجوم الذي يقوده نتنياهو ضد الناشطين الداعمين لساعر، بدعوته لعدم التصويت لساعر في الانتخابات التمهيدية الجارية اليوم في الحزب اليميني، قال مقربو ساعر "صوّتوا بحسب ضميركم، لا تخنعوا للضغوط. ساعر هو رمز لليكود. وأي محاولة للمس به هي غير مقبولة". 

رئيس حكومة اليمين الملاحق بشبهات فساد شتى، توّجه ظهرًا للتصويت برفقة زوجته سارة، وأكد في القدس "لدي طلب واحد من أعضاء الليكود: صوّتوا، وصوّتوا الى جانب مقترحي بتعزيز الليكود بمواجهة الاتصالات مع اليسار". وأكد أنه لن يتراجع شبرًا واحدًا عن أقواله ضد ساعر.

وحرضت وزيرة الثقافة ميري ريغف ضد زمرة من أفراد الحزب يسمون أنفسهم "الليكوديين الجدد"، والذين يعتبرون أكثر ليبرالية من غيرهم في صفوف الحزب. وقالت في مقابلة متلفزة "بعد أن احتل السودانيون جنوب تل أبيب اليوم الليكوديون الجدد يحتلون جنوب تل أبيب. وهم يمثلون اليسار ويحاولون تغيير الحمض النووي لحزبنا".

تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..