news-details
شؤون إسرائيلية

الجبهة تدعو للتظاهر امام الورشة التي قتل فيها أربعة عمال صباح اليوم

أصدرت كتلة الجبهة في النقابة العمّاليّة "الهستدروت" ظهر اليوم – الأحد – دعوتها للمشاركة في التظاهرة الشعبيّة احتجاجًا على استمرار مسلسل حوادث العمل بشكل عام وحوادث العمل في فرع البناء بشكل خاص، وذلك بعد حادث العمل الذي وقع صباح اليوم وراح ضحيّته أربعة عمال في ورشة في مركز البلاد.

وأكدت الكتلة في دعوتها ان التظاهرة اليوم تأتي "على ضوء الإهمال المروّع واستمرار حوادث العمل في فرع البناء، والتي كان اخرها وفاة اربعة عمّال نتيجة لسقوط رافعة صباح اليوم، وبعد وفاة 20 عاملًا في ورشات البناء وعشرات الإصابات منذ بداية السنة"

وأكدت كتلة الجبهة على ضرورة التجنّد للتظاهرة التي ستعقد اليوم في تمام الساعة السادسة مساءً مقابل ورشة البناء التي وقعت بها حادثة اليوم وذلك في مدينة يبني (شارع جبوتنسكي) مؤكدين ان هذه التظاهرة هي خطوة أولى ستتبعها المزيد من الخطوات الاحتجاجيّة.

ووقعت حادثة انهيار الرافعة صباح اليوم –الأحد- وراح ضحيتها أربعة عمّال منهم العامل على الرافعة ليرتفع عدد ضحايا الإهمال الحكومي في فرع البناء الى عشرين عاملًا واكثر من 34 ضحيّة لحوادث العمل بشكل عام منذ بداية السنة.

واكد النائب د. عوفر كسيف (الجبهة) ان هذه الحادثة تأتي بعد اكثر من نصف سنة من قرار الحكومة بالالتزام بإجراء إصلاحات تتعلق بأوامر الأمان في ورشات العمل. ودعا كسيف الى فرض مخالفات جنائيّة بحق المسؤولين الكبار في مواقع البناء.

وبدوره اكد النائب ايمن عودة (الجبهة) ان الحادثة التي أدت الى وفاة أربعة عمال صباح اليوم هي نتيجة مباشرة لسياسة الإهمال والاستهتار بحياة العمال. وأضاف :" ليس صدفةً ان تكون ضحايا حوادث العمل من اكثر الطبقات المستضعفة في المجتمع، حياة هؤلاء في نظر الحكومة أقل اهميّة من المقاولين الذين يجنون الأرباح على دماء العمال"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..