news-details

الشرطة تقمع المتظاهرين ضد نتنياهو وتبدأ بحملة اعتقالات في "بلفور"

عناصر شرطة متخفيّة تعتقل ناشطًا قارن بين نتنياهو وهتلر

قمعت قوات كبيرة من الشرطة مساء اليوم السبت، المتظاهرين المناوئين لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في شارع "بلفور" في القدس الغربيّة، أمام مقر رئيس الحكومة، وبدأت الشرطة بتنفيذ حملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين في المكان.

واعتقلت الشرطة الناشط سادي بن سطريت، القيادي في حركة "كرايم منيستر" التي تشارك بقوة في الاحتجاجات، حيث ادعت الشرطة مهاجمته لعناصرها وذلك بعد أيام من تحريض يميني عليه بحجّة تشبيهه نتنياهو لهتلر.

وعقّب النائب عوفر كسيف على الاعتقال قائلًا ان الناشط يلاحق بشكل مستمر من قبل شرطة القدس "واعتقل اليوم بدون ذنب" ومع توجه النائب لتلقي المعلومات حول المعتقل تمّ توجيهه لمكتب الوزير، وقال كسيف في تغريدة على منصة "تويتر" "منذ متى يعطي الوزير توجيهات حول الاعتقالات او يتلقّى بلاغات وتحديثات حولها؟"

وتابع الالاف من المواطنين في البلاد تظاهراتهم الاحتجاجيّة للأسبوع الـ 22 على التوالي ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وحكومته، احتجاجًا على استمراره في الحكم في ظل تهم وملفات الفساد التي تلاحقه.

وتظاهر المحتجون في مئات التظاهرات على المفارق والجسور المركزيّة في البلاد، كانت أبرزها التظاهرات في مدينة حيفا التي شارك فيها المئات رغم الأمطار بالإضافة الى التظاهرة أمام منزل نتنياهو في قيساريا حيث شارك أكثر من ألف متظاهر في الوقفة الاحتجاجيّة.

واستمرت هذا الأسبوع اعتداءات زعران وداعمي نتنياهو ضد المتظاهرين حيث القيت الحجارة على سيارة احد المتظاهرين في الجليل الغربي مما أدى إلى تكسير الزجاج الخلفي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب