news-details
شؤون إسرائيلية

اليمين الفاشي يسعى لوحدة الصف!

يسعى اليمين الفاشي الى توحيد صفوفه، وعلى وجه الخصوص يسعى الفاشي الكاهاني المأفون ايتمار بن غفير لنيل مقعد في الكنيست عبر توحيد أحزاب المستوطنين في قائمة انتخابية واحدة.
ودعا ايتمار بن غفير، من حركة "عوتسما يهوديت" الفاشية، الوزيرين رافي بيرتس وبتسالئيل سموطريتش لمفاوضات جديدة حول تشكيل قائمة موحدة لليمين الاستيطاني الفاشي. وقال في حديث اذاعي الوزيرين "للكف عن الألاعيب. بالامكان الدخول في غرفة واحدة اليوم والخروج ليلصا مع اتفاق أو مسار للانتخابات التمهيدية، أي شئتم. حتى أني أعرض خدماتي للتجسير بينهم". وقال "هذا وقت التحلي بالمسؤولية والقيادية" مضيفًا "في هذه الانتخابات لا بد لليمين أن ينتصر".
وكان زعيم حزب "هئيحود هليؤومي" بتسالئيل سموطريتش يوم أمس السبت في مقابلة عبر القناة 12 لوحدة صف أحزاب اليمين الاستيطاني واجراء انتخابات تمهيدية لرئاسة القائمة "انا أرشح نفسي ولختار الجمهور. تم استدعاء الحاخام رافي بيرتس لترأس الحزب في وقت أزمة. ولكن لأجل ارجاع ثقة الجمهور الصهيوني الديني يجب أن يكون حزبًا واحدًا وفتح الانتخاب للجمهور".
في المقابل أعلن نفتالي بينت أن حزبه "يمينا" سيمضي بمسار مستقل وسينافس في الانتخابات للكنيست الـ23 منفردًا.
وكان قد زعم بن غفير في المقابلة ذاتها عبر "جالي يسرائيل" أنه آن الأان لاستخلاص العبر والتذكير بأنه كان هناك من لم يكن يرغب بنا جزءًا من تحالف أحزاب اليمين. ولكن وجودنا سيقود هذا التحالف الى الانتصار". وزعم أن حزبه حصل على 84 ألف صوتًا في القائمة التي لم تجتز نسبة الحسم زاعمًا "المقعد الأول يستحقه زعيم قائمة عوتسما يهوديت. وانتم يجب أن تكتفوا بالمقعد الثاني والثالث. ولكننا لسنا بهذا المحل".
وبدأت المعركة على رئاسة قائمة موحدة لليمين الاستيطاني الفاشي تستعر، ويتوقع أن يطرح حزب "هئيحود هليؤومي" برئاسة سموطريتش خطة لدمج حزبه مع حزب "هبايت هيهودي" وتحديد آلية لاختيار رئيس القائمة، على أن تكون انتخابات ديمقراطية. ودعا سموطريتش شركاءه من "هبايت هيهودي" الى التحلي بالمسؤولية والموافقة على مقترحه.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..