news-details
شؤون إسرائيلية

ايلاف: ملك البحرين رفض لقاء نتنياهو

رغم خروج العلاقات التطبيعية بين البحرين واسرائيل الى العلن، الا أن مصدر مقرب من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، كشف عن رفض ملك البحرين لقاء الأخير في الفترة القريبة.

وزعم المتحدث المقرب من نتنياهو أنه طلب لقاء ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، فرفض هذا الأخير لأن "وقت اللقاء لم يحن بعد".

ويزعم التقرير أن وفدًا أمنيًا خاصًا أرسله نتنياهو الى البحرين مؤخرًا بغية اطلاع المسؤولين على "أمر أمني خطير"، واقترح الوفد أن يلتقي نتنياهو وملك البحرين خلال شهر آب المقبل، لكن ملك البحرين رفض المقترح، خشية أن يستغل نتنياهو هذا اللقاء للترويج لنفسه خلال الحملة الانتخابية، مع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في 17 أيلول المقبل.

وكانت مصادر بحرينية قد سبق وأكدت على جهود التطبيع بين الدولتين، وأشارت الى أن "البحرين لا تعتبر إسرائيل عدوا". وفي هذا الاطار استضافت البحرين مؤتمر المنامة الذي هدف لاطلاق صفقة القرن المشؤومة التي يقودها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنير، في مسعى للقضاء على القضية الفلسطينية. بل وأجرى وزير خارجية البحرين لقاءات مع الصحافة الاسرائيلية.

ويرجح أن تكون البحرين أول دولة خليجية تعلن عن علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. حيث شارك وفد اسرائيلي في مؤتمر المنامة قبل شهرين، كما استضافت البحرين وفدًا اسرائيليًا رسميًا في حزيران 2018 شارك باجتماع لجنة التراث العالمي الذي نظمته اليونيسكو.

وفي آذار قال الحاخام الأمريكي مارك شناير، الذي قام بزيارات متكررة الى الخليج لـ i24NEWS بانه يمكن للبحرين ان تقيم علاقات ديبلوماسية كاملة مع إسرائيل في غضون عامين.

وكان قد حلل ملك البحرين - حمد بن عيسى آل خليفة زيارة اسرائيل وشجب المقاطعة العربية للدولة العبرية. كما أنه في العام 2005 وعند التوقيع على اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة انسحبت البحرين من المقاطعة التجارية العربية لاسرائيل. وأشار وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة في 2007 الى أنه تلقى طلبًا لتطبيع العلاقات مع اسرائيل من وزيرة الخارجية الاسرائيلية في حينه تسيبي ليفني.

ولطالما أشاد نتنياهو بما يعرف باسم "التطبيع الزاحف" مع دول الخليج، وأكد "أن العلاقات مع الدول العربية أكبر من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل".

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..