news-details

باحثون في جامعة بن جوريون: انتحار خلايا قد تؤدي إلى علاجات جديدة للسرطان

أعلنت جامعة بن غوريون في بئر السبع، اليوم الاثنين، أن فريقا من الباحثين الإسرائيليين والأمريكيين اكتشفوا لأول مرة كيف تتم عملية انتحار الخلايا.
وقالت ااجامعة إن النتائج تشكل الأساس لتطوير علاجات جديدة لمرض السرطان.
ويعتبر انتحار الخلايا (موت الخلايا المبرمج) هو حالة تدمر فيها الخلية نفسها بطريقة خاضعة للرقابة، كجزء من الأداء الطبيعي للجسم.
واكتشف باحثو جامعة بن غوريون بالتعاون مع باحثين من مركز "ميموريال سلون كيترينج" للسرطان في نيويورك، كيف تنتحر الخلية وتؤدي إلى سلسلة من ردود الفعل على انتحار الخلايا الأخرى من حولها.
ووجد الفريق من خلال طريقة حسابية لقياس موت الخلايا، آلية اتصال بين الخلايا تؤدي إلى انتشار الموت بين الخلايا، ما يؤدي للقضاء على مجموعات الخلايا بأكملها.
وحدد الباحثون السلوك الجماعي عندما بدأت عملية الموت في خلية واحدة، واستمرت عملية "إقناع" الخلايا المجاورة لها بالانتحار، مما يخلق تفاعلا متسلسلا لموت الخلية يمكن أن ينتشر على شكل موجة.
وخلص الباحثون إلى أن "انتشار الموت بين الخلايا قد يكون أساس علاج السرطان إذا عرفنا كيفية تنشيط إشارة الموت في الورم، والتأكد من انتشارها إلى الخلايا السرطانية فقط".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب